لقاح كورونا يحفز استجابة مناعية عند الأجنة

لقاح كورونا يحفز استجابة مناعية عند الأجنة

الثلاثاء ٠٦ / ٠٤ / ٢٠٢١
أكدت دراسة حديثة، أن لقاحات كورونا يمكن أن تحفز استجابة مناعية قوية عند الأجنة حال تلقتها أمهاتهم الحوامل، ووجدت الدراسة التي نشرها موقع «thehealthsite»، أن الأمهات اللاتي حصلن على التطعيم ضد فيروس كورونا في الثلث الثالث من الحمل، كن أكثر عرضة لنقل الأجسام المضادة إلى أطفالهن حديثي الولادة، مما يمكن أن يحمي الأطفال من العدوى.

وحللت الدراسة الصغيرة دماء 27 امرأة حاملا من نورث وسترن ميديسين في ولاية إلينوي بالولايات المتحدة، تلقين إما لقاح فايزر أو موديرنا في الثلث الثالث من الحمل، مع تحليل دم الحبل السري لـ 28 مولودًا جديدًا.


ووجد الباحثون أنه بعد التطعيم، أظهرت النساء استجابة مناعية قوية، مما يشير إلى أن اللقاح يحمي النساء الحوامل من فيروس كورونا، وكان أكثر فاعلية إذا كانت هناك فترة أطول بين التطعيم والولادة، كما أن تلقي اللقاح يسمح بنقل فعال للأجسام المضادة لـ Covid إلى المولود الجديد.

وقالت الأستاذة المساعدة والطبيبة في كلية الطب بجامعة نورث وسترن، فاينبرج، إميلي ميلر: «نوصي بشدة بالحصول على اللقاح في أثناء الحمل، ولكن إذا كانت النساء تخشى أن يؤدي التطعيم إلى إلحاق الضرر بالطفل، فإن هذه البيانات تخبرنا بالعكس تمامًا، فاللقاح آلية لحماية طفلك، وكلما أسرعت في الحصول عليه، كان ذلك أفضل».
المزيد من المقالات
x