المحمد علي: مشتاق للعودة للتحكيم

شكر وزارة الرياضة على تكفلها بعلاجه

المحمد علي: مشتاق للعودة للتحكيم

روى الحكم السعودي قاسم المحمد علي تفاصيل تعرضه لحادث مروري خطير تسبب له في إصابات مضاعفة أثناء توجهه لقيادة إحدى مباريات دوري الدرجة الأولى قبل موسمين في الأحساء.

وقال المحمد لـ(الميدان) عندما تم تكليفي من قبل لجنة الحكام الرئيسية لقيادة مباراة هجر وجدة في الأحساء قبل موسمين وأثناء توجهي إلى الملعب لقيادة المباراة تحكيميا، تعرضت لحادث مروري خطير حيث أصبت بكسور مختلفة ومضاعفة في القدم وخلع في الكتف وقطع في الأوتار بالإضافة لتلفيات كبيرة في سيارتي.


وأضاف المحمد علي قائلا: أجرىت العديد من العمليات الجراحية، إلا أنها لم تفلح قبل أن تتدخل وزارة الرياضة ممثلة في سمو الوزير الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل ولجنة المسؤولية الاجتماعية بالاتحاد التي يرأسها نزيه النصر، وتم التكفل بعلاجي وتم البدء في المرحلة الأولى من علاجي وذلك بإجراء عملية إزالة الأسياخ الحديدية والبدء في المرحلة العلاجية القادمة.

ويمني المحمد علي النفس بأن يتعافى ويتشافى حتى يعود لممارسة حياته الطبيعية والعودة مجددا لقيادة المباريات ويرد جميل موقف وزارة الرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم.

وقدم المحمد علي شكره وتقديره لكل من وقف معه في أزمته ومساعدته في هذه الظروف وفي مقدمتهم أحمد البحراني المدير التنفيذي للجنة الحكام الرئيسية وناصر المظفر رئيس لجنة الحكام الفرعية بالأحساء والحكم الدولي محمد العبكري لمتابعتهم حالته أولا بأول لدى الطبيب المعالج الدكتور حسين آل قوه أحمد.

وكانت لجنة المسؤولية الاجتماعية بالاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة نزيه النصر أعلنت في وقت سابق تكفلها وتحملها كافة مصاريف وعلاج الحكم كجزء من دورها ومسؤوليتها الاجتماعية تجاه الرياضيين التابعين والمنتمين للاتحاد السعودي لكرة القدم.
المزيد من المقالات
x