إصابة كورونا الأولى ترفع الاستجابة للقاحات 6 أضعاف

إصابة كورونا الأولى ترفع الاستجابة للقاحات 6 أضعاف

الثلاثاء ٠٦ / ٠٤ / ٢٠٢١
كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص المصابين سابقًا بفيروس كورونا قد تكون لديهم استجابة مناعية أكبر بكثير للقاحات كورونا المعتمدة الآن، ووجد الباحثون - وفقًا لتقرير موقع «fox5dc» الأمريكي - أن العاملين في مجال الرعاية الصحية المصابين بعدوى سابقة بكورونا لديهم 6 أضعاف الاستجابة المناعية لجرعة واحدة من لقاحات كورونا، مقارنة بأولئك الذين لم يصابوا بالفيروس.

وخلال الفترة من 9 ديسمبر 2020 وفبراير 2021، قام باحثون من جامعات شيفيلد وأكسفورد وليفربول ونيوكاسل وبرمنجهام ببريطانيا، بتحليل عينات الدم لـ237 من العاملين في مجال الرعاية الصحية؛ لفهم استجابات الخلايا التائية والأجسام المضادة بعد التطعيم.


ووجدت الدراسة أن المصابين بفيروس كورونا أظهروا استجابات أعلى للخلايا التائية والأجسام المضادة بعد جرعة واحدة من لقاح فايزر، مقارنة بالأشخاص الذين لم يسبق لهم الإصابة بفيروس كورونا وتلقوا جرعة واحدة من اللقاح.

وقال Thuhan de Silva، المحاضر الإكلينيكي الأول في الأمراض المعدية في جامعة شيفيلد: «دراستنا هي واحدة من أكبر وأشمل حسابات الاستجابة المناعية».

ولم يذكر الباحثون إلى متى تستمر استجابة الخلايا التائية والأجسام المضادة بعد الإصابة، وقال باحثون من المعاهد الوطنية للصحة NIH الأمريكية، إنهم وجدوا أدلة على أن الأشخاص الذين أصيبوا سابقًا بفيروس كورونا الجديد يبدو أنهم محميون من الإصابة مرة أخرى.
المزيد من المقالات
x