11 ألف مستفيد من أنشطة «أفق» لاختيار التخصص الجامعي

11 ألف مستفيد من أنشطة «أفق» لاختيار التخصص الجامعي

الاثنين ٠٥ / ٠٤ / ٢٠٢١
استفاد ما يزيد على 11.200 طالب وطالبة، على نطاق المرحلة الثانوية في المنطقة الشرقية، من سلسلة اللقاءات التعريفية التي نفذتها عمادة القبول والتسجيل بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ضمن أنشطة مشروع «أفق» التنموي؛ لاختيار التخصص الجامعي.

وأكد عميد القبول والتسجيل بالجامعة د. عبدالله آل مريّح أن عمادة القبول والتسجيل عقدت لقاءات تعريفية لطلبة المرحلة الثانوية ضمن أنشطة مشروع «أفق» التنموي؛ لاختيار التخصص الجامعي؛ وذلك بهدف المساهمة في تعزيز الإرشاد التعليمي والمهني للطلبة ولتوثيق فاعل ومستدام للشراكة المجتمعية بين الجامعة وطلابها بمختلف مدارس التعليم العام بالمنطقة الشرقية، قدمها مساعد عميد القبول والتسجيل لشؤون القبول تركي التركي، ومنسق القبول ماجد السعران، وشهدت التعريف عن الجامعة وعن آلية وشروط القبول بها، وأيضًا بالتعريف عن مساراتها وبالبرامج المُتاحة لديها.


وأضاف د. آل مريّح إن مثل هذه اللقاءات مهمة جدًا لطلاب الثانوية العامة؛ لكونها توفر الوقت والجهد على الطلبة وتعمل في زيادة الصلة بينهم وبين العمادة؛ ما ينتج منها جاهزية الطالب الفنية والمعنوية قبل التخرج من المرحلة الثانوية للالتحاق الإلكتروني وللدلالة على ذلك ضخامة عدد المتقدمين في أول ساعة من فتح باب القبول والتقديم.

وأشار إلى دور العمادة في ظل جائحة «كورونا»، وعقد هذه اللقاءات الافتراضية، موضحًا أنها سهلت وصول التغذية الراجعة للطلبة على نطاقات واسعة ذات أعداد كبيرة، ما ساعد في تحقيق أعلى الأهداف والمؤشرات التي تتطلع لها الجامعة دائمًا.

وتابع: «تأتي هذه اللقاءات انطلاقًا من حرصنا على طلابنا لتحقيق أعلى التطلعات بتسخير وتسهيل كافة الفرص الممكنة لبناء أهم الأساسيات والقواعد التي تساعدهم في اكتساب العديد من الخبرات المعرفية والمهنية».

وبيّن د. عبدالله آل مريح أهمية الاطلاع على لوائح وشروط القبول لكافة الجامعات وترتيب الرغبات حسب القدرات والميول الشخصية، مؤكدًا أن عمادة القبول والتسجيل بكافة كوادرها مستعدة دائمًا للإجابة عن جميع الاستفسارات على قنواتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.
المزيد من المقالات
x