الإرياني يدعو لاعتبار قيادات حوثية «مجرمي حرب»

الإرياني يدعو لاعتبار قيادات حوثية «مجرمي حرب»

الاثنين ٠٥ / ٠٤ / ٢٠٢١
دعا وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إلى محاسبة من يقف خلف الاعتداءات على المدنيين وقصف الأحياء السكنية في مدينة مأرب من قيادات الميليشيات الحوثية باعتبارهم «مجرمي حرب»، وحذر في تصريحات، أمس، من المخاطر الكارثية لاستمرار استهداف ميليشيا الحوثي الممنهج والمتعمّد للأحياء السكنية والمدنيين في مدينة مأرب.

واستنكر الإرياني بأشد العبارات قيام ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بقصف حي الروضة السكني شرق مدينة مأرب الآهلة بالسكان بصاروخ باليستي «إيراني الصنع»، والذي أسفر عن استشهاد طفل وإصابة خمسة آخرين، «اثنان منهم في حالة حرجة»، وخلّف أضرارًا في المنازل والممتلكات العامة والخاصة.


وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها لليمن، بإدانة الاستهداف المتواصل الذي تشنه ميليشيا الحوثي على الأحياء السكنية ومخيمات النزوح في مدينة ومحافظة مأرب، والتي يذهب ضحيتها المدنيون الأبرياء من الأطفال والنساء، ومحاسبة مَن يقف خلفها من قيادات الميليشيا، باعتبارهم «مجرمي حرب».

من جانب آخر، لقي أكثر من 30 فردًا من ميليشيا الحوثي مصرعهم وجُرح آخرون - السبت - بنيران الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة مريس بمحافظة الضالع، وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن الجيش الوطني شن هجومًا استباقيًا على مواقع الحوثي شمال وغرب جبهة مريس، أدى إلى مصرع 30 حوثيًا وجرح آخرين وخسائر مادية في صفوف ميليشيا الحوثي.
المزيد من المقالات
x