ليفربول يتجاوز أرسنال بثلاثية

ليفربول يتجاوز أرسنال بثلاثية

الاحد ٠٤ / ٠٤ / ٢٠٢١
قدم ليفربول حامل اللقب عرضا ممتعا أخيرا ليضرب أرسنال 3-0 ليتقدم إلى المركز الخامس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت مستفيدا من ثنائية ديوجو جوتا بعد المشاركة كبديل.

ورغم أن اللقب يتجه نحو مانشستر سيتي، فإن ليفربول قدم عرضا أعاد إلى الأذهان مستواه المذهل في الموسم الماضي.


والمفاجأة الوحيدة أن فريق المدرب يورجن كلوب احتاج إلى أكثر من ساعة من اللعب بقليل قبل أن يترجم سيطرته إلى أهداف.

وتقدم جوتا بالهدف الأول بضربة رأس بعد تمريرة عرضية من ترينت ألكسندر-أرنولد في الدقيقة 64 وبعد المشاركة كبديل بثلاث دقائق.

وأضاف محمد صلاح الهدف الثاني بعد أربع دقائق، قبل أن يختتم جوتا الأهداف من مدى قريب في الدقيقة 81.

واجتاز ليفربول منافسيه توتنهام هوتسبير ووست هام يونايتد، وبات يتأخر بنقطتين عن تشيلسي رابع الترتيب الذي خسر أمام وست بروميتش ألبيون اليوم، ليشعل منافسة الوجود في المربع الذهبي.

ولدى ليفربول 49 نقطة من 30 مباراة بينما يقبع أرسنال في المركز التاسع وله 42 نقطة بعد خسارته 12 هذا الموسم.

وقال جوتا "إذا كنا نريد الوجود في مركز أفضل، يجب علينا أداء واجبنا والفوز بكل مباراة مقبلة. إذا أدينا واجبنا سنملك فرصة (في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي)".

وكان ليفربول، وبشكل لا يصدق، قد خسر ثماني مباريات في الدوري منذ بدء العام الجديد، لكن طريقة السيطرة على مواجهة أرسنال على مدار 90 دقيقة توحي أن الفريق بدأ في استعادة مستواه المميز.

ولم يكن بوسع أرسنال التعامل مع ضغط وشراسة الفريق الزائر، وانهار الفريق في النهاية وتعرض لأثقل هزيمة في مباراة على أرضه بالدوري أمام ليفربول بالتحديد.

وبدأ ليفربول بقوة، وبعد تحرك جماعي، وصلت الكرة إلى ساديو ماني الذي حاول التسجيل بضربة رأس لكن الحارس بيرند لينو أنقذ الفرصة، كما حصل روبرتو فيرمينو على فرصة لكنه سدد خارج المرمى.

وأهدر جيمس ميلنر فرصة أخرى لحامل اللقب قبل الاستراحة، واستمرت نفس السيطرة في الشوط الثاني للفريق الزائر.

وكان ألكسندر-أرنولد خرج بشكل مفاجئ مؤخرا من تشكيلة إنجلترا في مباريات بتصفيات كأس العالم، لكنه أظهر إمكاناته وأرسل تمريرة عرضية متقنة حولها جوتا بضربة رأس في المرمى من مدى قريب رغم محاولة لينو إبعادها.

وهذا الهدف الرابع للبرتغالي جوتا بضربة رأس في آخر ثلاث مباريات، ومنها ثلاثة أهداف مع منتخب بلاده.

وبعد أربع دقائق، أرسل فابينيو تمريرة طويلة أخفق جابرييل مدافع أرسنال في إبعادها لتصل إلى صلاح الذي تقدم وسدد ببراعة بين ساقي الحارس لينو ليتصدر قائمة هدافي الدوري برصيد 18 هدفا.

وساهم ألكسندر-أرنولد في الهدف الثالث حيث استحوذ على الكرة في منطقة خطيرة وأبعدها، قبل أن يمرر صلاح الكرة داخل المنطقة، ويحولها جوتا إلى هدف، بعد لمسة خفيفة من ماني.

وكان أرسنال معرضا لخسارة أثقل لو استغل ليفربول عدة فرص في الدقائق الأخيرة، لكن بكل تأكيد سيتلقى الفريق الزائر دفعة معنوية كبيرة قبل اللعب مع ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.

وقال كلوب "لا ننظر إلى تشيلسي أو وست هام أو أي منافس آخر لأن يجب علينا الفوز بمبارياتنا. لكن الليلة كان الأداء بصفة عامة مذهلا وهذا ما نحتاجه".
المزيد من المقالات
x