دعم عربي ودولي للأردن فى إجراءاته لحفظ الأمن

دعم عربي ودولي للأردن فى إجراءاته لحفظ الأمن

السبت ٠٣ / ٠٤ / ٢٠٢١


أعلنت دول عربية وغربية عن تضامنها الكامل ودعمها للأردن وقياداته فيما يتعلق بالحفاظ على أمن واستقرار المملكة ضد أى محاولات للنيل منها.


س

أعربت البحرين والكويت وقطر والإمارات ومصر عن تضامنها ودعمها للمملكة الأردنية الهاشمية وقياداتها الممثلة في الملك عبد الله الثاني بن الحسين وسمو ولي عهده، للحفاظ على أمنها واستقرارها. وأكد الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وقوفه وتأييده التام ومساندته الكاملة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها ملك الأردن لحفظ الأمن والاستقرار ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما، وذلك انطلاقاً مما يربط مملكة البحرين والمملكة الأردنية الهاشمية من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد.

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية عن وقوف دولة الكويت إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية وتأييدها لكافة الإجراءات والقرارات التي اتخذها الملك عبد الله الثاني بن الحسين للحفاظ على أمن واستقرار الأردن، مؤكدة أن أمن واستقرار الأردن من أمن واستقرار الكويت.

وعبرت دولة قطر في بيان لها عن تضامنها التام ووقوفها مع المملكة الأردنية الهاشمية، ومساندتها الكاملة للقرارات والإجراءات التي تصدر من ملك الأردن لحفظ الأمن والاستقرار وتعزيز مسيرة التقدم والازدهار في البلاد، مؤكدة أن أمن واستقرار الأردن جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار قطر. إلى ذلك أكدت وزارة شؤون الرئاسة بالإمارات العربية المتحدة عن تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة الأردنية الهاشمية ووقوفها وتأييدها ومساندتها التامة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبدالله الثاني بن الحسين لحفظ أمن و استقرار الأردن ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما. كما أكدت جمهورية مصر العربية في بيان للمتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، عن تضامنها الكامل ودعمها للمملكة الأردنية الهاشمية وقياداتها الممثلة في الملك عبد الله الثاني بن الحسين للحفاظ على أمنها واستقرارها ضد أي محاولات للنيل منها، مشددة على أن أمن واستقرار الأردن هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري والعربي.

وأكدت منظمة التعاون الإسلامي، وقوفها ومساندتها جميع الإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني وولي عهده لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن.

وأعلن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف وقوف مجلس التعاون مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ودعمها لكل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن الشقيق.

وأشار الحجرف إلى أن أمن المملكة الأردنية الهاشمية من أمن دول المجلس انطلاقًا مما يربط بين دول المجلس والأردن من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد.

كما أكد، دعم ومساندة مجلس التعاون الكامل لكل ما يتخذه صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين من قرارات وإجراءات لحفظ أمن و استقرار الأردن الشقيق، متمنيًا للأردن الشقيق دوام الأمن والاستقرار في ظل قيادة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني وسمو ولي عهده الأمين.

فيما قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن العاهل الأردني الملك عبد الله "شريك رئيسي" للولايات المتحدة وله "كامل دعمنا" وذلك وسط تقارير عن أن الأمير حمزة، الأخ غير الشقيق للملك، قد جرى استجوابه على الأرجح فيما يتعلق بمؤامرة مزعومة لزعزعة استقرار البلاد.
المزيد من المقالات
x