ركائز قوية لاقتصاد مزدهر متنوع الفرص

ركائز قوية لاقتصاد مزدهر متنوع الفرص

الجمعة ٠٢ / ٠٤ / ٢٠٢١
ذكر عضو الجمعية السعودية للاقتصاد د. عبدالله المغلوث أن المبادرات التي أطلقها سمو ولي العهد، تعد خطوة إيجابية لتعزيز مكانة المملكة عالميا في مختلف المجالات، مبينا أن السعودية الجديدة هي عالم من الفرص، في ظل عدم مزاحمة الحكومة للقطاع الخاص، بل تعمل على دعمه ليلعب دورا كبيرا ضمن شراكة حقيقية تعزز الزيادة في الناتج المحلي وتساعد على طرح فرص وظيفية للمواطنين.

ولفت إلى أن برنامج «شريك» سيوفر دعما عمليا ودقيقا لتسريع نمو الشركات الكبرى في المملكة، وسيغطي الدعم مجالات عديدة قد تشمل الشؤون التنظيمية، والمالية، والتشغيلية، واستثمار الأصول، والتعاون المبني على الاحتياجات المحددة لكل شركة بهدف تحقيق طموحاتها الاستثمارية على المدى البعيد.


وأوضح أن تلك المبادرات تمكن القطاع الخاص من الوصول إلى استثمارات بأكثر من 5 تريليونات ريال في مبادرة شريك على وجه الخصوص، لافتا إلى أنها تؤكد أن القطاع الخاص شريك لا منافس في بناء قوة اقتصادية بالمملكة تجنى ثمارها في العديد من المجالات وتخلق فرصا وظيفية تحقيقا لرؤية المملكة وأهدافها الطموحة لتحقيق الازدهار والنمو المستدام.
المزيد من المقالات
x