فرق رقابية لرصد سلامة الأغذية صباحا ومساء

فرق رقابية لرصد سلامة الأغذية صباحا ومساء

الأربعاء ٣١ / ٠٣ / ٢٠٢١
أتمت أمانة محافظة الأحساء ممثلة بالإدارة العامة لصحة البيئة والبلديات الفرعية استعداداتها لتكثيف خططها التنفيذية للمتابعة الشاملة والرقابة الصحية لمنشآت أنشطة الصحة العامة والأنشطة المهنية مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، ويتزامن مع ذلك مواصلة الجهود الرقابية لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أمين الأحساء م.عصام الملا أن ذلك يأتي تعزيزا لجهود الأمانة في التأكيد على سلامة الأغذية وما يتم تقديمه للاستهلاك الآدمي أو الأدوات المستخدمة في تقديم الخدمة ومدى تطبيق الاشتراطات الصحية ونظامية العاملين وتأكيدا على خلوهم من الأمراض السارية، منوها بأن الأمانة وانطلاقا من أولويات خططها التنفيذية للبرامج والجولات الرقابية للمحلات والمواقع المتعلقة أنشطتها بالصحة العامة ومنافذ تحضير وتداول الأغدية سعت إلى وضع وتنفيذ جدولة زمنية تم إعداد البرنامج الرقابي فيها وفق ماهية الأنشطة من واقع إقبال المستهلكين على ما يتم إنتاجه وصناعته من خلال تلك الأنشطة، مع التأكيد على تعليق ومنع خدمة «بوفيهات» الإفطار والسحور في المطاعم. وأشار مدير الإدارة العامة لصحة البيئة د.قاسم الهزوم إلى تكثيف الجولات الرقابية وتكليف فرق عمل تواصل مهامها «صباحا ومساء» لمتابعة ورصد سلامة ما يتم عرضه وتداوله في مستودعات المواد الغذائية والثلاجات ومحال بيع اللحوم وكذلك مصانع الأغذية ومحلات التموين والأسواق المركزية، مع استمرارية الخطط الرقابية على المطاعم ومحلات بيع وتجهيز الأغذية ويمتد ذلك إلى محال أنشطة «الحلويات والمكسرات» في الأيام التي تسبق فترة منتصف الشهر الفضيل نظرا لإقبال بعض المستهلكين على تلك المحلات. ولفت الهزوم إلى تشديد الرقابة على صوالين الحلاقة ومغاسل الملابس ومحلات الحلويات ومنافذ إعداد الولائم والمطابخ للتأكيد على تقيد العاملين باشتراطات الصحة والسلامة العامة وكذلك سلامة اللحوم وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي، مشددا على الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتطبيق البروتوكولات الوقائية، وأن الإغلاق الفوري وتطبيق بنود لوائح وأنظمة وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان الجزائية سيتم بحق المخالفين. فيما نوهت الأمانة إلى أنه يتم تلقي البلاغات والملاحظات من خلال العمليات المركزية والطوارئ عبر الرقم 940.
المزيد من المقالات
x