مقدونيا الشمالية تسجل الخسارة الأولى لمنتخب ألمانيا بعد 20 عام

مقدونيا الشمالية تسجل الخسارة الأولى لمنتخب ألمانيا بعد 20 عام

الخميس ٠١ / ٠٤ / ٢٠٢١
سجل إيليف إيلماس هدف الفوز لمقدونيا الشمالية في الدقيقة 85 لتصعق مضيفتها ألمانيا 2-1 في المجموعة العاشرة بتصفيات كأس العالم لكرة القدم اليوم الأربعاء ليحتفل المنتخب القادم من البلقان بأكبر انتصار له على المستوى الدولي.

وهز إيلماس الشباك بعد أن سيطرت بطلة العالم أربع مرات على المباراة لكنها عانت في صناعة فرص أمام منافس يحتل المركز 65 عالميا لكنه يلعب بتنظيم وانضباط.


وهذه أول خسارة لألمانيا على أرضها في تصفيات كأس العالم في 20 عاما في آخر حملة تصفيات للمدرب يواخيم لوف قبل رحيله عن المنتخب بعد بطولة أوروبا هذا الصيف.

وقال لوف "إنها هزيمة مريرة. ارتكبنا أخطاء ولم يكن الفريق في حالته. عندما لعبنا بسرعة أظهرنا خطورة.

"أشعر بخيبة أمل للخسارة بهذا الشكل على أرضنا".

ورغم سيطرة ألمانيا على الكرة بنسبة 70 في المئة في الشوط الأول وتسديد ليون جوريتسكا الكرة في العارضة كان الفريق الزائر هو الذي سجل أولا بعد أن أفلت جوران بانديف البالغ عمره 37 عاما من الرقابة في المنطقة ليسجل في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وعادل إيلكاي جندوجان النتيجة لألمانيا من ركلة جزاء في الدقيقة 63 لكن رغم ضغط ألمانيا وفرصة ذهبية لتيمو فيرنر قبل عشر دقائق من النهاية لم تنجح ألمانيا في الحسم.

ووقف الحظ إلى جوار ألمانيا لعدم احتساب ركلة جزاء ضدها بسبب لمس إيمري تشان الكرة في المنطقة لكن إيلماس عاقبها بعد ذلك بهدف الفوز لترفع مقدونيا الشمالية رصيدها إلى ست نقاط بالتساوي مع ألمانيا بفارق ثلاث نقاط عن أرمينيا صاحبة الصدارة.

وقال إيجور أنجيلوفسكي مدرب مقدونيا الشمالية "هذا الفريق جعلنا نشعر بالفخر بعد الفوز على بطلة العالم أربع مرات وبطلة أوروبا ثلاث مرات.

"لم يسبق لنا الفوز على فريق يحمل كل هذه الألقاب. سنحصل الآن على بعض الراحة للاحتفال بهذا الانجاز".

المزيد من المقالات
x