أمين الأحساء يقف على مقترحات الحرفيين لتطوير سوق الهفوف

أمين الأحساء يقف على مقترحات الحرفيين لتطوير سوق الهفوف

الأربعاء ٣١ / ٠٣ / ٢٠٢١
- السوق يعمل بـ 80 % من طاقتة وخطة تكاملية بالأمانة للتشغل

- يقع على مساحة 12 ألف متر ويتكون من 112 متجراً


- عصام الملا : مواصلة الخطط الداعمة للحرف اليدوية واستدامة المرورث الثقافي

- السوق يُمثل امتداداً لانضمام الأحساء لشبكة المدن الإبداعية بمنظمة اليونسكو

تفقد أمين الأحساء المهندس عصام الملا ، أمس، سوق الحرفيين بوسط مدينة الهفوف وأطلع على الخطط التشغيلية للسوق، والتقى بالحرفيين ووقف على مقترحاتهم لتفعيل نشاطات السوق الذي شهد تشغيل 80 % منه في حين وضعت الأمانة خطتها التكاملية للتشغيل .

وأكد المهندس الملا على مواصلة الأمانة لخططها الداعمة للحرف اليدوية بما يتواكب مع ما تقدمه من خدمات لاصحاب الحرف، واستدامة الموروث الثراثي ونقله للأجيال القادمة، والاسهام في تعزيز مكانة الاحساء التاريخية والسياحية، وتعزيز أهداف الأمانة في المحافظة على التراث والحرف اليدوية، لافتاً إلى أن السوق يُمثل امتداداً لانضمام الاحساء لشبكة المدن الإبداعية بمنظمة اليونسكو العالمية في المجال الإبداعي الخاص بالحرف اليدوية والفنون الشعبية، في ظل الدعم والاهتمام اللامحدود من لدن القيادة الرشيدة -أيدها الله- .

يذكر أن السوق يقع على مساحة 12 ألف متر مربع مستمد من العمارة الاحسائية، وينقسم الى جزئين الأول يتكون من 86 متجراً خُصصت للحرف ذات النشاط الذاتي، والجزء الثاني يتكون من ٢٦ متجراً مخصصة للحرف التي يتم فيها استخدام الماء، بينما يتوسط السوق فناء مفتوح مشابه للأفنية بالبيوت التقليدية وحوله رواقات بأقواس ترتكز على أعمدة رباعية ويضم الفناء مقهى شعبي ومخبز تنور تقليدي، وفي الجزء الشمالي الغربي من السوق توجد ساحة للفعاليات محاطة برواق دائري تعدّ منصة للمهرجانات الشعبية وإقامة الفعاليات بما يتناسب مع حجم وأهمية الحرف والفنون الشعبية بالأحساء .
المزيد من المقالات
x