انطلاق رحلات قطار الحرمين بين مكة المكرمة والمدينة المنورة

انطلاق رحلات قطار الحرمين بين مكة المكرمة والمدينة المنورة

الأربعاء ٣١ / ٠٣ / ٢٠٢١
• الأمير خالد الفيصل يشهد إعادة تشغيل الرحلات في محطة المطار بجدة

شهد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة اليوم ، حفل إعادة تشغيل رحلات قطار الحرمين السريع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة في محطة قطار الحرمين السريع بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز ، محافظ جدة.


وكان في استقبال سموه رئيس الهيئة العامة للنقل الرئيس العام المكلف للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية ، الدكتور رميح الرميح ، ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز الدعيلج ، ونائب وزير النقل لشؤون الطرق المهندس بدر الدلامي ، وعدد من قيادات منظومة النقل.

وشهد سموه خلال الزيارة انطلاقة طلائع الرحلات وجاهزية المحطة والقطارات وجداول الرحلات.

من جهته ونيابة عن وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المهندس صالح بن ناصر الجاسر ، رفع معالي الدكتور رميح الرميح الشكر إلى سمو الأمير خالد الفيصل ، عادًا رعاية سموه لإعادة تشغيل رحلات قطار الحرمين السريع ، تتويجا لجهود أبنائه العاملين في المشروع ، موضحا أن الرحلات التي انطلقت –بفضل الله- اليوم ، بين مكة المكرمة والمدينة المنورة ، ومحطة مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ، تشمل المرور بمحطة مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ ، منوها بقدرة القطار على العمل بكامل طاقته في مواسم الذروة ، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية الكفيلة برفع معدلات الوقاية.

وبين الرميح أن قطار الحرمين بانطلاقته الجديدة يعمل بقدرة نقل يومية تصل إلى 54 قطارا ، ومعها سينقل القطار الواحد أكثر من 200 مسافر بالاتجاه الواحد ، كما ينقل 417 مسافرا بالاتجاهين مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية واشتراطات التباعد وبسرعة تصل إلى 300كلم/ساعة ، بما يراعي الكثافة العالية التي يشهدها موسم العمرة في رمضان من العام الجاري ، وتزايد الإقبال على الرحلات خلال موسم عيد الفطر ، إلى جانب الجاهزية الكاملة لموسم حج العام الجاري 1442هـ بأعلى خطط التشغيل ، مضيفا أن الكفاءة التشغيلية للرحلات تراعي أعلى مقاييس الجودة والسلامة ، وتتيح خيارات متعددة تراعي احتياجات المسافرين بين درجتي الأعمال والدرجة الاقتصادية.
المزيد من المقالات
x