نائب أمير الشرقية: الاستثمار في الشباب أحد أهم أهداف رؤية 2030

أكد أهمية إتاحة الفرصة لإظهار إمكاناتهم الكبيرة

نائب أمير الشرقية: الاستثمار في الشباب أحد أهم أهداف رؤية 2030

الثلاثاء ٣٠ / ٠٣ / ٢٠٢١
أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس شباب المنطقة، أهمية دور الشباب في تطور المجتمعات ونمائها، مشددًا على أهمية تمكين الشباب والاستفادة من طاقاتهم؛ للمساهمة في بناء الوطن.

وقال سموه: «إن الاستثمار في الشباب وإتاحة الفرصة لإظهار ما لديهم من إمكانات كبيرة سيكون له دور كبير في التطور والنمو على جميع الأصعدة».


وأضاف سموه: «الشباب السعودي يحظى ولله الحمد بدعم كبير من لدن قيادة سيّدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ يحفظهما الله ـ، التي جعلت الاستثمار في الشباب أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030».

جاء ذلك خلال تدشين سموه أعمال الدورة الثانية لمجلس شباب المنطقة الشرقية، حيث قدّم سموه شكره لأعضاء المجلس في دورته الأولى على ما قدّموه من جهود، وحث أعضاء المجلس في دورته الجديدة على أهمية تحمّل المسؤولية والعمل بتفانٍ وإخلاص لتحقيق تطلعات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للمجلس، وكذلك شباب المنطقة الشرقية بجميع محافظاتها، وتقديم كل ما يخدمهم ويصب في مصلحتهم.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجلس شباب المنطقة الشرقية م. حسام الغريب أن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للمجلس، ومتابعة وإشراف صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية رئيس المجلس، لكافة الأعمال ساهمت في نجاح أعمال المرحلة التأسيسية، وفي بناء أساس متين يستند المجلس عليه اليوم، مع إطلاقه بالحُلّة الجديدة.

وأكد أن المجلس عمل على خطة تشغيلية متكاملة لتحقيق الإستراتيجية الجديدة، مشيرًا إلى أن المرحلة المقبلة ستركّز على البناء النوعي، وتشمل الاهتمام بكافة المحافظات لتحقيق تنمية متوازنة.
المزيد من المقالات
x