الأخضر يفرح جماهيره

الأخضر يفرح جماهيره

الثلاثاء ٣٠ / ٠٣ / ٢٠٢١
دشنت مواجهة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ونظيره الفلسطيني أمس الثلاثاء في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023،عودة الجماهير إلى الملاعب السعودية بنسبة 40 % من الطاقة الاستيعابية لملعب مرسول بارك.

وعاد الصخب للمدرجات، بعد 388 يومًا من الغياب بعودة الجماهير الرياضية مجددًا لحضور المباريات، ولكن هذه المرة بشكل استثنائي ووفق ضوابط معينة، لمساندة المنتخب الوطني في مباراته أمام نظيره الفلسطيني، التي أقيمت على ملعب مرسول بارك.


التحصين ضد كورونا.. كان شرط الحضور الجماهيري لمساندة الأخضر أمام فلسطين، وسيمتد القرار إلى المباريات المحلية بدءا من 17 مايو المقبل.

ووضعت وزارة الرياضة ضوابط لدخول الجماهير؛ حيث أكدت في بيانها أن الدخول سيكون متاحًا لمن يُظهر حالة «محصن» عبر تطبيق «توكلنا»، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالتباعد ولبس الكمامات وغيرها، على أن تتم متابعة تطبيق هذه الإجراءات إلى جانب التنسيق مع الجهات المعنية في حال رصد أي مخالفات حيال ذلك.

يشار إلى أن وزارة الرياضة قررت في السادس من مارس 2020 تعليق حضور الجماهير في جميع المنافسات الرياضية لجميع الألعاب، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، لتستكمل الجولات التسعة الأخيرة من الدوري الموسم الماضي وسط مدرجات خالية من الجماهير.
المزيد من المقالات
x