السودان.. اتفاق على حياد الدولة وتكوين جيش واحد

السودان.. اتفاق على حياد الدولة وتكوين جيش واحد

اتفق رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان وقائد الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال عبدالعزيز الحلو، على فصل الدين عن الدولة وتكوين جيش واحد في نهاية الفترة الانتقالية، وأقر الطرفان بالتنوع العرقي والديني والثقافي لسكان البلاد.

اتفق الطرفان على إقامة «دولة مدنية ديمقراطية فيدرالية في السودان تُكفل حرية الدين وحرية المعتقد والممارسات الدينية والعبادة لجميع السودانيين عبر الفصل بين الدين والهوية الإقليمية والثقافية والعرقية».


وتنص مسودة الاتفاقية النهائية على حياد الدولة في الشؤون الدينية ودمج مقاتلي الجيش الشعبي لتحرير السودان في الجيش السوداني بنهاية الفترة الانتقالية، استجابة لاعتراض المكون العسكري على طلب الحركة الإبقاء على الجيش الشعبي بعد الفترة الانتقالية.

وبحسب نص إعلان المبادئ، اتفق البرهان والحلو على توطيد سيادة السودان واستقلاله وسلامة أراضيه.

ويؤكد نص إعلان المبادئ أنه «لا يجوز فرض أي دين على أي شخص، ولا يجوز للدولة أن تتبنى أي دين رسمي، وأن تكون حيادية في الأمور الدينية وشؤون العقيدة والضمير».
المزيد من المقالات
x