مراقبون : برنامج "صنع في السعودية" يوفر آلاف الفرص الوظيفية

مراقبون : برنامج "صنع في السعودية" يوفر آلاف الفرص الوظيفية

الاحد ٢٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
• رعاية ولي العهد لإطلاق البرنامج تعكس الاهتمام الكبير للقيادة بالقطاع الصناعي

• المواطن والمقيم شركاء أساسيون في تحقيق الصدارة للمنتجات الوطنية


• البرنامج سيكون حافزا لمزيد من التميز والجودة للمنتجات السعودية

قال مراقبون إن برنامج "صنع في السعودية" يسهم في تحقيق مستهدفات الرؤية من خلال برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية بخلق أكثر من 1.3 مليون وظيفة بحلول 2030 في قطاع الصناعة والتعدين، مؤكدين أن رؤية المملكة 2030 أسهمت في رفع عدد المصانع في المملكة إلى نحو 10 آلاف منشأة صناعية، بحجم استثمارات يقدر بـ 1,115 تريليون ريال، مما يوفر آلاف الفرص الوظيفية لأبنائنا وبناتنا في مصانعنا المحلية.

وأوضحوا أن المواطن والمقيم شركاء أساسيون في تحقيق الصدارة للمنتجات الوطنية والإسهام في النهضة الاقتصادية، والمنتجات الوطنية أثبتت جودتها العالية وأحقيتها بالدعم، ومن هنا جاء برنامج "صنع في السعودية" ليكون حافزا لمزيد من التميز والجودة.

وأشاروا إلى أن القيادة الرشيدة تهتم بشكل مباشر بتطوير الصناعات الوطنية وتنميتها، والعمل على تحويل المملكة إلى دولة صناعية رائدة، ورعاية سمو ولي العهد لإطلاق برنامج "صنع في السعودية" يعكس الاهتمام الكبير للقيادة بالقطاع الصناعي.

وأوضحوا أن إنشاء وزارة الصناعة بشكلها الحالي وتوحيد المرجعية للمستثمرين يعكس الحرص الكبير من القيادة على تطوير القطاع الصناعي وتنميته، كمان أن برنامج "صنع في السعودية" يقدم مزايا نوعية للمستثمرين، ودعم الصناعات الوطنية سيسهم في فتح أسواق جديدة أمام المستثمرين.
المزيد من المقالات
x