«الصحة» لـ"اليوم": لا نقص في إمدادات اللقاحات بالمملكة

تسجيل 502 إصابة .. والتجمعات وراء ارتفاع المؤشر

«الصحة» لـ"اليوم": لا نقص في إمدادات اللقاحات بالمملكة

أكد وكيل وزارة الصحة للصحة العامة د. هاني جوخدار، لـ «اليوم» توافر اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، في أكثر من 500 مركز على مستوى مدن ومحافظات المملكة، مشددا على أن التوريد مستمر من الشركات المصنعة حسب الجدولة المتفق عليها.

كثافة الإقبال


وقال: إن الوزارة لديها ما يكفي لتغطية خطتها، دون إخلال بمواعيد التطعيم، في الفترة القادمة، مضيفا أنه بإمكان أي مواطن أو مقيم الحصول على الموعد خلال 24 ساعة من تسجيله سواء في المواقع القريبة منه أو في مواقع أخرى، بحسب كثافة الإقبال.

وأوضح «جوخدار»، أن ارتفاع عدد الحالات اليومية المصابة بفيروس كورونا، يعود للتهاون في الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تعتبر خط الدفاع الأول للجميع، ولا شك أن الجهات المختصة ستقوم بتشديد الرقابة وتطبيق الغرامات لكل مخالف للإجراءات الاحترازية، خصوصا مع قدوم شهر رمضان المبارك، الذي يتغير فيه نمط الحياة اليومي للمواطنين والمقيمين، إضافة إلى تقديم الاختبارات للطلاب وإنهائها قبل بداية إجازة عيد الفطر المبارك.

المناعة المجتمعية

وشدد على ضرورة تكاتف الجميع وسرعة تلقي اللقاح للوصول للحماية المجتمعية، من خلال تطعيم 70% من السكان خلال الأشهر القادمة، خصوصا مع وصول عدد الجرعات المعطاة للمواطنين والمقيمين إلى أكثر من 4 ملايين، حتى الآن.

وأكد أن اللقاحين «فايزر» و«أسترازينيكا» لهما نفس المفعول، ويحصنان مناعة المتطعم بنفس الدرجة، ولا يتيح تطبيق صحتي اختيار لقاح دون آخر، وإنما يعطى الشخص اللقاح المتوافر في المركز، والأهم من ذلك حصول أكبر عدد من المواطنين على أي من اللقاحين حسب المعمول به في جميع دول العالم.

إجراءات الوقاية

ودعا «جوخدار» الجميع إلى التسجيل في تطبيق صحتي لأخذ اللقاح مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية حتى نعود إلى الحياة الطبيعية وعدم الالتفات للشائعات التي قد تؤثر بشكل سلبي على حياة الكثير من الناس.

وكانت تقارير صحفية قد أفادت بتعليق السلطات الهندية مؤقتا جميع الصادرات الرئيسية للقاح «أسترازينيكا» المضاد لفيروس كورونا الذي يصنعه معهد الأمصال الهندي «SII» لتلبية الطلبات في الداخل مع زيادة الإصابات.

ووفقا لوكالة «رويترز» فإن هذه الخطوة ستؤثر على الإمدادات لبرنامج «كوفاكس» التابع للأمم المتحدة، مشيرة إلى أن المعهد الهندي أخر شحنات «أسترازينيكا» إلى العديد من البلدان في الأيام الأخيرة، بما في ذلك المملكة المتحدة والبرازيل.

التباعد الجسدي

إلى ذلك، أرجعت وزارة الصحة زيادة أعداد الإصابة بفيروس كورونا إلى التجمعات وعدم الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، مشددة على أهمية التقيد بالتدابير الوقائية مثل ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتعقيم الأيدي وعدم المصافحة للحد من انتشار الفيروس حفاظا على صحة وسلامة الجميع.

إصابات جديدة

وسجلت الوزارة، أمس، 502 حالة مؤكدة ترفع الإجمالي إلى 387794 إصابة، من بينها 4593 «نشطة»، منها 635 حالة حرجة.

وأوضحت أن هناك 355 حالة تعاف، ترفع الإجمالي إلى 376558 حالة، بينما تم تسجيل 6 حالات وفاة، ليصل الإجمالي بالمملكة إلى 6643 وفاة، فيما تم إجراء 46328 فحصا مخبريا جديدا. ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز 937 للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات الفيروس.
المزيد من المقالات
x