«نور الرياض» يطفئ أنواره تضامنًا مع «ساعة الأرض» 

«نور الرياض» يطفئ أنواره تضامنًا مع «ساعة الأرض» 

السبت ٢٧ / ٠٣ / ٢٠٢١
انضم احتفال "نور الرياض"، إلى ملايين الأشخاص حول العالم احتفاءً بساعة الأرض، إذ تم إطفاء أنوار الأعمال الفنية المضيئة لفترة وجيزة والبالغ عددها نحو 63 عملاً، وذلك لرفع الوعي بضرورة تضامن الجميع في حماية البيئة.

ومنذ انطلاق احتفال نور الرياض في 18 مارس، أضاء بأعماله الفنية 13 موقعًا في جميع أنحاء العاصمة؛ إذ عكست فنون الضوء أجواءً إبداعية في مختلف أرجائها؛ إلا أن هذه الأنوار أطفأت لفترة وجيزة اليوم السبت، تضامناً مع المبادرة العالمية مع الملايين من الأشخاص حول العالم.


وبالتزامن مع هذا الحدث، يقدم "نور الرياض" مجموعة من البرامج ويضم عديد من الأعمال الفنية التي تدور حول الاستدامة البيئية من خلال مناقشة أعمال الفنانين المشاركين مثل عمل الفنان الهولندي دان روزيجارد "الطبيعة المتوهجة" والذي يقدم تجربة تفاعلية غامضة تتعمق في الجوانب الفريدة للكائنات الحية الدقيقة التي يبلغ عمرها ٧٠٠ مليون سنة والتي تضاء عند اللمس، جاء هذا العمل الفني الذي يجمع بين علم الأحياء والتكنولوجيا نتيجة فترة مكثفة من البحث والتصميم لتمكّن الزوار من التفاعل مع أكثر الكائنات التي تبعث الضوء في العالم، فعندما يسير الزوار حول العمل الفني تستيقظ الكائنات بسبب الضغط الناتج عن خطواتهم ويخلق تلألؤها البيولوجي بيئة ساحرة متغيرة باستمرار.

ويتمحور عمل الفنان السعودي أيمن زيداني "بذور الأرض" حول ديناميكية العلاقات البشرية وغير البشرية التي تواجه مستقبل الأرض، ويمزج عمله الفني بين الحقائق والسرد الخيالي، ويروي العرض قصة أثر التغير المناخي المتوقع في منطقة الخليج في العقود المقبلة. كما يحث العمل الفني على طرح حوار إقليمي يناقش التحديات البيئية التي تستلزم منّا تعزيز الجهود المشتركة لمواجهتها.
المزيد من المقالات
x