ميليشيات عراقية تتوعد بإخراج «أمريكا» تحت راية خامنئي

ميليشيات عراقية تتوعد بإخراج «أمريكا» تحت راية خامنئي

السبت ٢٧ / ٠٣ / ٢٠٢١
في وقت أكد سفير واشنطن في بغداد ماثيو تولر أن قوات بلاده موجودة هناك بطلب من الحكومة العراقية، توعدت نائب بما يسمى «تحالف الفتح» الموالي لنظام طهران، بإخراج الجنود الأمريكيين بقوة السلاح وتحت راية خامنئي.

وأكد المدعو فاضل جابر، أن الإستراتيجية الأمريكية بشأن العراق هو بقاء قواتها إلى أمد طويل، مطالبا البرلمان بالضغط على الحكومة بشكل كبير لتنفيذ قرار البرلمان، وقال: إن التعويل فقط على الحكومة لا يجدي دون ضغط، وأضاف: إذا لم تتمكن الحكومة من إخراج القوات الأمريكية، فالحشد الشعبي هو من سيتولى الأمر بقوة السلاح وتحت راية خامئني، على حد قوله.


وتابع النائب الموالي لنظام إيران: إن تصريحات المسؤولين في الإدارة الأمريكية بين مدة وأخرى سواء مسؤولي الخارجية أو البنتاغون بشأن مصير وجود القوات الأمريكية في العراق تؤكد أن وجودهم أمر ثابت لكونه ركيزة أساسية من ركائز الإستراتيجية الأمريكية في المنطقة.

وأضاف: «إن قرار مجلس النواب الملزم للحكومة بإخراج القوات الأمريكية بحاجة إلى ضغط نيابي لتنفيذه على الواقع وبجدولة حقيقية وليس كلاما أو تصريحات لا تسمن من جوع». حسب وصفه.

وكان السفير تولر، قد حدد 4 أولويات لإدارة جو بايدن الجديدة في العراق، خلال مشاركته في ندوة مرئية من تنظيم «معهد الولايات المتحدة للسلام»، أمس الأول، وقال: تتمثل أولوياتنا بـ«محاربة تنظيم داعش الإرهابي»، وعلى ضوئه توجد القوات الأمريكية في العراق بطلب من الحكومة، وكذلك مساعدتها في محاربة الفساد ومواجهة التحديات الاقتصادية، وجائحة كورونا، وأزمة تغير المناخ.
المزيد من المقالات
x