عرض 1000 مشروع و50 ألف زيارة بمنتدى المشاريع المستقبلية

عرض 1000 مشروع و50 ألف زيارة بمنتدى المشاريع المستقبلية

الأربعاء ٢٤ / ٠٣ / ٢٠٢١
اختتمت الهيئة السعودية للمقاولين فعاليات منتدى المشاريع المستقبلية الافتراضي مساء أمس الأربعاء، الذي استمر لمدة ثلاثة أيام بأكثر من خمسين ألف زيارة للمعرض المصاحب للمنتدى، فيما وقَّعت الهيئة السعودية للمقاولين خلال المنتدى عدة مذكرات تفاهم مع كل من: مركز الدراسات والبحوث القانونية، شركة أمالا، الهيئة السعودية للمراجعين والمحاسبين، معهد إدارة المشاريع، الأكاديمية الوطنية للطاقة، المعهد الوطني لتقنية الفحص وضمان الجودة (إتقان) والمركز الوطني للتدريب الإنشائي.

وتهدف مذكرات التفاهم إلى تفعيل التعاون بين الهيئة والجهات الأخرى وتبادل الخبرات والمعارف والمعلومات فيما يخدم أهداف الهيئة وخطتها الإستراتيجية لتطوير القطاع.


الجدير بالذكر، أن منتدى المشاريع المستقبلية لعام 2021 بالنسخة الافتراضية حقق نجاحاً كبيراً يضاف للإنجازات السابقة للمنتدى لعام 2019 و2020، حيث بلغ عدد المشاريع التي عرضت خلال أيام المنتدى لأكثر من 1000 مشروع مقدمة من أكثر من 37 جهة حكومية وخاصة بقيمة إجمالية تجاوزت 600 مليار ريال.

وأكد الرئيس السابق لمجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين أسامة العفالق أن المنتدى شهد الإعلان عن مشروعات كبرى من خلال الشركات المشاركة، من ضمنها مشروعات إستراتيجية على رأسها: الخط الحديدي الذي يربط دول الخليج، ومشاريع البنية التحتية والإسكان.

وأشار إلى أن المنتدى شهد حضورا متميزا من خلال المقاولين الرئيسيين ومقاولي الباطن والموردين في مختلف التخصصات، لافتا إلى أن من ضمن المشروعات، التي تم توقيعها خلال المنتدى: إنشاء مبانٍ لجهاز القضاء ومشاريع مختلفة مع الهيئة الملكية ومشاريع شركة تطوير المباني، فضلا عن مشروعات شركة سار وأرامكو وسابك.

وأوضح أن هيئة المقاولين لديها العديد من المبادرات، التي تخص تنظيم القطاع ورفع مستوى العاملين به وتحسين العلاقة بين الأطراف من مقاولين رئيسيين ومقاولي باطن وموردين وملاك المشاريع مثل العقود الموحدة والخدمات الاستشارية وإطلاق أكاديمية الهيئة.

وقال عضو لجنة المقاولين بغرفة الشرقية عثمان العثمان: إن منتدى المشاريع المستقبلية شهد ترسية أحد المشاريع الضخمة وهو مشروع «الرتسي» يتضمن 500 عقد لشركات مقاولات وطنية، فيما يتبقى 300 عقد آخر جار ترسيتها قريبا، مشيرا إلى أن غالبية المقاولين في هذا المشروع من المنطقة الشرقية.

وشارك في المنتدى مجموعة من الجهات الحكومية والشركات الوطنية الرائدة لعرض مشاريعهم للحضور من مقاولين وموردين ومهتمين خلال المنتدى الافتراضي، إذ بلغ عدد الجهات المشاركة في المنتدى أكثر من سبع وثلاثين جهة وهي: شركة أرامكو، وشركة سابك، ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، ووزارة النقل/‏الهيئة العامة للنقل، ووزارة العدل، ووزارة الرياضة، والهيئة العامة لعقارات الدولة، والهيئة العامة للأوقاف، وديوان المظالم، والجمارك السعودية، والشركة السعودية للخطوط الحديدية، ومعهد إدارة المشاريع، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، وشركة البحر الأحمر للتطوير، والهيئة العامة للموانئ، وشركة تطوير المباني، ومدينة المعرفة الاقتصادية، وأمانة المنطقة الشرقية، والهيئة العامة للطيران المدني، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والشركة الوطنية لخدمات الطاقة «ترشيد»، وأمانة منطقة الرياض، والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن»، وأمالا، والشركة الوطنية للإسكان، وأمانة محافظة جدة، وهيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية، والشركة السعودية للكهرباء، والشركة السعودية لشراكات المياه، والمركز الوطني للذكاء الاصطناعي، وشركة روشن العقارية، ومدينة الملك فهد الطبية، والمركز الوطني للتنمية الصناعية، وجامعة الأميرة نورة، وشركة أم القرى للتنمية والإعمار «مسار»، ومعهد إدارة المشاريع (الدولي).
المزيد من المقالات
x