مجلس حقوق الإنسان يدين استمرار الانتهاكات الجسيمة في ميانمار

مجلس حقوق الإنسان يدين استمرار الانتهاكات الجسيمة في ميانمار

الأربعاء ٢٤ / ٠٣ / ٢٠٢١


اعتمد مجلس حقوق الإنسان قرارًا دعمته منظمة التعاون الإسلامي، يدين بأشد العبارات انتهاكات القانون الدولي وحقوق الإنسان في ميانمار، واستخدام قوات الأمن والجيش المفرط وغير المتناسب للقوة المميتة والعشوائية ضد المدنيين.


كما أدان القرار استمرار الانتهاكات الجسيمة في ولايات تشين وكاشين وكايين وراخين وشان ضد الأقليات خاصة مسلمي الروهينجا، واستمرار أعمال القتل الجماعي وزرع الألغام والتهجير القسري للسكان، مطالبًا بإجراء تحقيقات في جميع الانتهاكات وتقديم المسؤولين عنها للعدالة.

وأشار إلى قرار محكمة العدل الدولية في يناير 2020 الخاص بالروهينجا، وضرورة اتخاذ ميانمار لجميع التدابير لمنع ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية ضدهم والمعاقبة عليها وتقديم تقرير إلى المحكمة بشأن التدابير المتخذة.
المزيد من المقالات
x