نقص فيتامين «د» يزيد الإصابة بـ «كوفيد- 19» 7.2 ٪

نقص فيتامين «د» يزيد الإصابة بـ «كوفيد- 19» 7.2 ٪

الأربعاء ٢٤ / ٠٣ / ٢٠٢١
توصلت دراسة حديثة أجرتها جامعة شيكاجو الأمريكية، إلى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من فيتامين «د» في مجرى الدم لديهم مخاطر أقل للإصابة بفيروس كورونا، ووجد باحثو جامعة شيكاجو أن الأشخاص ذوي المستويات المنخفضة معرضون بنسبة 7.2 ٪ أكثر لخطر الإصابة بفيروس كورونا، كما أن الذين لديهم مستويات فيتامين «د» بين 30 و40 نانوجرام /‏ مل كانوا أكثر عرضة بنسبة 2.64 مرة لاختبار كورونا نظرا لكونهم يعانون من نقص هذا الفيتامين.

ووفقا لتقرير لصحيفة «ديلى ميل» البريطانية يلعب فيتامين «د» فيتامين أشعة الشمس، دورًا حاسمًا في عمل الجهاز المناعي الصحي، ويتم امتصاصه بشكل أساسي من خلال الجلد.


وتشير مجموعة من الأبحاث إلى أن فيتامين «د» قد يساعد في حماية الأشخاص من كورونا. وأظهرت دراسة جديدة أن الأشخاص ذوي المستويات المنخفضة معرضون بنسبة 7.2 ٪ أكثر لخطر الإصابة بـفيروس كورونا والسود أكثر عرضة للإصابة بـ 2.6 مرة إذا هم يعانون من نقص فيتامين «د».

في دراستهم التي أجريت على 4368 شخصًا في شيكاجو، وجد الباحثون أن أولئك الذين لديهم مستويات أقل من 40 نانوجرام /‏ مل من فيتامين «د» كانوا أكثر عرضة بنسبة 7.2 % لكورونا.

وقال رئيس قسم طب المستشفيات في جامعة شيكاغو د. ديفيد ميلتزر: «تخبرنا هذه النتائج الجديدة أن وجود مستويات فيتامين «د» أعلى من تلك التي تعتبر كافية في المعتاد يرتبط بانخفاض خطر الاختبار الإيجابي لـفيروس كورونا، على الأقل لدى الأفراد السود».
المزيد من المقالات
x