عاجل

رحل السويكت.. ويبقى النصر

نسيت أن أخبركم

رحل السويكت.. ويبقى النصر

الثلاثاء ٢٣ / ٠٣ / ٢٠٢١
رحل الدكتور الخلوق جداً صفوان السويكت عن كرسي رئاسة نادٍ كبير وكيان عظيم وهو نادي النصر.. ولا ينكر جاحد أن السويكت خلال فترة وجيزة حقق الكثير من المكاسب لهذا النادي أهمها تحقيق بطولتين فضلاً عن المنافسة على بطولات عديدة كان النصر قاب قوسين أو أدنى منها.. فضلاً عن جملة تعاقدات مع أكثر من 14 لاعباً.. فضلاً عن عقود رعاية والحصول على ملعب خاص للنادي، وهو استاد «مرسول بارك».. فضلاً عن تخفيض مبلغ الديون.

- أي عمل إداري له إيجابيات وسلبيات.. ومثل ما قام الرجل بأمور كثيرة صحيحة بالتأكيد هناك بعض الأخطاء.. فمَنْ يعمل لا بد أن يخطئ.. هل صدمنا بيان وزارة الرياضة؟.. هذا صحيح.. هل هناك بعض النقاط غير المفهومة للشارع الرياضي، لاسيما أنها نقاط قانونية، ومن الصعب جداً أن يقع بها رجل قانوني؟.. هذا أيضاً صحيح.


- ولكن يبقى السؤال الأهم، هل هناك مَنْ خذل السويكت من داخل النادي؟ وهل هناك مَنْ أوقعه بـ«الفخ» ليظهر بيان وزارة الرياضة «الصادم»؟ صراحة هناك الكثير من الأمور، التي تحتاج إلى شفافية أكبر ووضوح أكثر سواء من وزارة الرياضة أو من رئيس نادي النصر السابق.

- وفقاً لخبراء القانون، فإن جملة المخالفات، التي وردت في بيان وزارة الرياضة «غريبة» أن يقع بها نادٍ ضمن أندية المحترفين، فكيف بنادٍ يترأسه «رجل قانون»..؟ ولكن الشيء الوحيد، الذي من الممكن إذا ثبتت «صحته»، فهو خطأ لا يغتفر هو «تحرير شيكات دون رصيد».

- الآن الدكتور السويكت خارج أسوار النادي.. بعد أن دوَّن اسمه في «سجل الذهب» فحينما تذكر إنجازات وبطولات هذا النادي سيذكر اسم هذا الرجل عبر التاريخ.. والنصر كيان كبير لا يقف على راحل ولا يقف على قادم.. النصر له رجال، وله جمهور وأنا على يقين تام أن القادم أفضل لهذا الكيان الكبير، والأيام ستكشف كل ما خفي على الوسط الرياضي عموماً، والنصراوي خصوصاً.

- نسيت أن أخبركم.. أمامنا أيام قادمة سنشهد الكثير من الشائعات والكثير من المرشحين لرئاسة نادي النصر.. ولكن تأكدوا وأنا على يقين من ذلك أن مَنْ سيأتي لكرسي الرئاسة سيكون بمباركة ودعم العضو الداعم للنادي الأمير خالد بن فهد وبعض الرجال الأوفياء للكيان.. وبالتالي لا خوف على مستقبل النصر.. وسلامتكم.

@MohammedaLenaz1
المزيد من المقالات
x