عاجل

أبطال الدفاع الجوي .. الدرع الواقية والعين الساهرة

أبها .. مواطنون ومقيمون يوجهون رسائل شكر عبر "اليوم"

أبطال الدفاع الجوي .. الدرع الواقية والعين الساهرة

أكد عدد من المواطنين والمقيمين في مدينة أبها، أن الجميع يمارسون حياتهم الطبيعية دون أن يشعروا بوجود أي هجمات، كما أنهم مطمئنون ولا يعلمون بوجود أي هجوم غاشم إلا عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدين أنها لم تزد المواطنين إلا تلاحما ووقوفهم صفا واحدا مع القيادة الرشيدة، وأبطال الدفاع الجوي أثبتوا للجميع أن أمن المملكة «خط أحمر»، ولن يسمحوا لأحد بالمساس به، فهم الدرع الواقية والعين الساهرة لحماية وطننا الحبيب، ولهم نرفع قبعات الاحترام وندعو الله أن يحفظهم وأن يديم الأمن والأمان في هذا الوطن.

رغد العيش


قالت المواطنة هند علي الشهراني: «إلى جنودنا البواسل المتصدين للهجمات الحوثية في السماء، لكم منا كل الحب والاحترام والتقدير، فأنتم العين التي تحرسنا، لننام ملء جفوننا، وتواجهون المصاعب وتصدون عنا هجمات الأعداء لننعم برغد العيش، فليس أقل من أن ندعو لكم بأن يرعاكم الله ويحرسكم بعينه التي لا تنام، قلوبنا معكم واستودعناكم الله».
مواجهة الأعداء
ذكر المواطن وليد القحطاني، أن أبطال الدفاع الجوي أثبتوا خبراتهم وقدراتهم في التصدي للهجمات الغاشمة ضد المملكة، مشيرا إلى أن الجميع في أبها وخميس مشيط يمارسون حياتهم الطبيعية وذلك يثبت أن المملكة لديها القدرة الكافية على مواجهة الأعداء، والتصدي لهجماتهم.

أشار المواطن عبدالرحمن آل عمار إلى أن المملكة يعمها الأمن والأمان، والهجمات الغاشمة لم تزد المواطنين إلا تلاحما ووقوفهم صفا واحدا مع القيادة الرشيدة، وأبطال الدفاع الجوي، أثبتوا قدراتهم العالية وإمكاناتهم في التصدي للأعداء، مشيرا إلى أنهم أكدوا للجميع أن أمن المملكة «خط أحمر» ولن يسمح لأحد بالمساس به.

قيادة رشيدة

أوضح المواطن فيصل زايد، أنه يستيقظ كل يوم دون أن يعلم بأي هجوم أو اعتداء، ويتصفح هاتفه كعادته كل صباح، ويجد مواقع التواصل تتحدث عن اعتراضات الصواريخ الحوثية الغاشمة، ولم تقلقه في نومه، وذلك يدل على جهود أبطال الدفاع الجوي وجميع القائمين على أمن هذه البلاد بتوجيهات القيادة الرشيدة.

تهديدات فاشلة

وجهت المواطنة رغد آل غرامة تحية إجلال واحترام لأبطالنا في السماء، رجال الدفاع الجوي الذين يسهرون الليالي لينام شعب كامل، بقلوب مطمئنة، مليئة بالثقة، وواعية تمامًا بأن على حدود هذا البلد الآمن، رِجالا يفدونها بأرواحهم ويحمونها من هذه التهديدات الفاشلة من قِبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

جهود واضحة

ذكر المقيم وائل أبو سعدة أن المملكة تقوم بجهود عالية للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين على أرضها، مشيرا إلى أن ما يقوم به أبطال الدفاع الجوي من تصد للهجمات الحوثية المدعومة من إيران جهود واضحة لا تخفى على أحد، فالجميع في أرض المملكة ينعمون بالأمن والأمان والاستقرار.

رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

أكد المواطن علي القحطاني، أن أبطال قوات الدفاع الجوي وأبطال الحد الجنوبي، رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، مقدما شكره إلى القيادة الحكيمة والأبطال الذين يسهرون الليل والنهار لصد هجمات الحوثيين المدعومين من إيران، داعيا لهم بتسديد الخطى والنصر على العدو الغاشم، مضيفا «جميع المواطنين السعوديين في الداخل لحمة واحدة، وثقتنا في الله ثم فيكم أيها الأبطال الأشاوس، وأننا ملتفون بكل ثقة حول قيادتنا وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله وسدد خطاهما-، وبفضل جهود هؤلاء الأبطال تنعم المملكة بالراحة والأمان والاطمئنان».

فخورون بما تقدمونه للوطن

أوضحت المواطنة آمال علي، أن أبطال الدفاع الجوي يبذلون كافة الجهود في التصدي لصواريخ العدو الغاشم، قائلة: «لا يسعني قول الكثير ولكن نحن فخورون بما تقدمونه لهذا الوطن، ونحن معكم دوماً بخالص الدعاء لكم بأن يسدد الله رميكم وأن يقويكم وأن يشفِي المصاب منكم وأن يرحم الشهداء ونهنئكم على صمودكم في صد صواريخ المعتدي والطائرات المسيرة المتكررة بكل الأوقات».

مشيرة إلى أنها ترى بعملهم الإخلاص التام والتفوق في أداء مهامهم للوطن، والدليل أننا ببيوتنا آمنون مطمئنون نرى الصواريخ فوقنا ولا نخاف لأننا نعلم بقوة جنودنا البواسل لردعها، وهذا يدل على ما تلقوا من تدريب وتأهيل كامل من الدولة والتجهيزات الحديثة بفضل الله ثم فضل الدولة.

عزيمة لا تكسر وقلوب مؤمنة

وجه المواطن مسفر بن علي رسالة قائلا: «إلى أبطالنا في الدفاع الجوي إلى مَنْ انتدبهم الله لحماية سماء المملكة العربية السعودية، قبلة المسلمين ومهوى الأفئدة.. رسالة حب وتقدير وتعظيم لما خصكم الله به من الحب لبلادكم وسهركم على الدفاع عنا، ننام وأعينكم ساهرة تترصد المتربصين بنا وترد كيدهم وتُفشل مقاصدهم، إنكم تملكون عقولاً متقدة ونفوساً تواقة وعزيمة لا تكسر أو تُقهر وقلوباً مؤمنة متوكلة على ربها، أصبح العالم يعرف أن جنودنا هم خير جنود الأرض وأشدهم بأساً عند اللقاء، نصرنا قوة وموتنا شهادة، إننا نلهج لكم بالدعاء ونرجو أن يمددكم الله بالنصر والتمكين والتسديد».

مؤكدا أن الجميع في المملكة والعالم، يرون ما يقدمونه من قوة وهيبة ومنعة لنا، حيث جعلوا كل طاقاتهم وتركيزهم للدفاع عن أرض المملكة ويتعلمون من كل ما يمر عليهم من خبرات ويشاركونها بعضهم، وقد أبهروا العالم بهذه الفضيلة وضربهم أسمى المعاني في حب دينهم ووطنهم، حيث إننا جميعا في بيوتنا وأسرنا نكفل أسركم ونكمل غيابكم عنهم وعنا ولو تكلمنا وكتبنا ما أوفيناكم حبكم وحرصكم علينا.

قوة المملكة وأمنها

قدم المقيم محمد الشناو شكره لجميع الجنود الذين يبذلون كافة جهودهم وقوتهم للحفاظ على أمن المملكة ويتصدون لجميع مَنْ يحاولون الاعتداء على أرض المملكة أو يمسون أمنها، وأشار إلى أن جميع المواطنين والمقيمين يمارسون حياتهم الطبيعية ولا يعلمون بالهجمات إلا عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك يثبت قوة المملكة وإمكاناتها في الحفاظ على أمنها.

نرفع قبعات الاحترام لجنودنا البواسل

أضافت المواطنة أمل سعيد الشهراني، إنه لا يخفى على الجميع دور رجال الدّفاع الجوي البواسل في حماية أرض الوطن والمواطنين، فهُم الدرع الواقية والعين السّاهرة لحماية وطننا الحبيب، ولهم نرفع قُبعات الاحترام، وندعو الله أن يحفظ جنودنا البواسل في الدفاع الجوي، وأن يديم الأمن والأمان في هذا الوطن.
المزيد من المقالات
x