دراسة: «غسول الفم» يكافح «كوفيد- 19»

دراسة: «غسول الفم» يكافح «كوفيد- 19»

الاثنين ٢٢ / ٠٣ / ٢٠٢١
وجد باحثون في كلية روتجرز لطب الأسنان الأمريكية دليلا على أن نوعين من غسول الفم يعطلان فيروس كورونا في ظل الظروف المختبرية، مما يمنعه من التكاثر في الخلية البشرية، ووجدت الدراسة التي نشرها موقع «news-medical، أن نوعين من غسول الفم يعطلان الفيروس في غضون ثوانٍ بعد تخفيفه إلى تركيزات تحاكي الاستخدام الفعلي في تجارب بالمختبر، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لاختبار فعاليتهما في الحياة الواقعية على البشر.

وقال أحد مؤلفي الورقة ورئيس قسم بيولوجيا الفم بكلية طب الأسنان، إن الدراسة أجريت في مختبر باستخدام تركيزات معينة من غسول الفم.


ودرس الفريق فعالية إمكانات غسول الفم في منع انتقال الفيروس لفهم كيفية حماية مقدمي خدمات طب الأسنان من كمية الهواء الذي يزفره المرضى أثناء الفحص الطبي للمريض.

ولكن في نفس الوقت حذر الباحثون الأشخاص من الاعتماد على غسول الفم كوسيلة لإبطاء انتشار الفيروس، لحين إثبات مدى فاعليته في التجارب السريرية على البشر.

وقال العلماء: «نظرًا لأن فيروس كورونا يدخل بشكل أساسي من خلال تجويف الفم والأنف، يجب إشراك علماء الأحياء الفموية في هذه الدراسات لأن لديهم فهمًا عميقًا لأمراض الفم المعدية».
المزيد من المقالات
x