نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية يقود لأزمة

نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية يقود لأزمة

الاثنين ٢٢ / ٠٣ / ٢٠٢١
حذرت شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية «سامسونج إلكترونيكس» من تداعيات «الخلل الخطير» في إمدادات أشباه الموصلات على مستوى العالم، لتصبح سامسونج أكبر شركة إلكترونيات في العالم تتحدث عن أزمة نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية التي تخطت حدود صناعة السيارات التي كانت في مقدمة ضحايا هذه الأزمة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن كوه دونج جين، الرئيس التنفيذي المشارك لشركة سامسونج، قوله إن الشركة - وهي واحدة من أكبر منتجي الرقائق والأجهزة الإلكترونية في العالم - تتوقع حدوث أزمة لأعمالها خلال الربع الثاني من العام الحالي؛ بسبب نقص إمدادات الرقائق.


كما تدرس الشركة تأجيل طرح جيل جديد من هاتفها الذكي جالاكسي نوت أحد أكثر هواتفها مبيعًا، خلال العام الحالي، رغم أن كوه قال إن الشركة تتجه إلى تبسيط تشكيلة منتجاتها.

وكانت شركات صناعية كبرى من كونتنينتال الألمانية لمكونات السيارات، حذرت في الأسابيع الأخيرة من احتمالات استمرار أزمة نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية لأطول مما كان متوقعًا، بسبب الطلب الذي فاق التوقعات على الأجهزة الإلكترونية، مثل الهواتف الذكية وألعاب الكمبيوتر على خلفية جائحة فيروس كورونا.

وقال الرئيس التنفيذي المشارك لشركة سامسونج، إن الشركة تعمل حاليًا مع شركائها الأجانب لحل هذه الأزمة وتجنب تضرر نشاطها بها.
المزيد من المقالات
x