"شاكر" تسجل صافي أرباح 10.1 مليون ريال سعودي في أول عام

"شاكر" تسجل صافي أرباح 10.1 مليون ريال سعودي في أول عام

الاحد ٢١ / ٠٣ / ٢٠٢١

لتحقيق الأرباح منذ 2016. نمو في الإيرادات السنوية بنسبة 5.6٪

  • كان لبرنامج التحول الاستراتيجي الذي اكتمل تنفيذه في العام 2020 أثر إيجابي على إجمالي وصافي الأرباح.

  • تسجيل صافي أرباح خلال فترة 12 شهراً قدره 10.1 مليون ريال مقارنة بصافي خسارة قدره 50.9 مليون ريال في العام 2019.

  • تحسن إجمالي الإيرادات خلال فترة 12 شهراً بحوالي 932.7 مليون ريال سعودي، بنسبة 5.6٪ مقارنة بالعام 2019.

  • تحسن الأرباح لكل سهم إلى 0.15 ريال سعودي.

  • أدت الاستجابة السريعة لجائحة كوفيد-19 والانتعاش الاقتصادي إلى تعزيز نمو الإيرادات.

الرياض، المملكة العربية السعودية، الأحد 21 مارس 2021: أعلنت شاكر ("شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر"، أو "الشركة" أو "المجموعة")، الشركة الرائدة في استيراد وتصنيع وتوزيع أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية في المملكة العربية السعودية، عن تحقيق الأرباح لأول مرة منذ العام 2016. وأظهرت النتائج المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 ارتفاعاً في الإيرادات بنسبة نمو 5.6٪ مقارنة بالعام 2019، حيث بلغت 932.7 مليون ريال سعودي. كما ارتفع إجمالي الربح بنسبة 18.1٪ على الأساس السنوي ليبلغ 195.6 مليون ريال سعودي، فيما بلغ صافي الربح خلال فترة 12 شهراً 10.1 مليون ريال سعودي، وهو تحسن ملحوظ عن صافي الخسارة في العام 2019 والذي بلغ 50.9 مليون ريال سعودي.

وتنسب إدارة شاكر هذا الاستقرار والتحسن في الإيرادات والنجاح في إكمال برنامج التحول الاستراتيجي والمبادرات السريعة والاستباقية استجابة لجائحة كوفيد-19 إلى تحقيق الأرباح. وفي عام 2020، حققت شاكر جميع أهداف برنامج التحول الاستراتيجي، ووصلت للكفاءات التشغيلية والتغييرات الهيكلية اللازمة.

وقال محمد إبراهيم أبونيان، الرئيس التنفيذي لشاكر:

"إن العودة للأداء المالي الجيد كان نتيجة طبيعية للتأثير الكبير لمبادرات برنامج التحول الاستراتيجي على أعمالنا. ورغم التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، فقد حققنا أرباحاً لأول مرة منذ العام 2016 من خلال المحافظة على الالتزام بركائز استراتيجية البرنامج؛ كما استمر نمو إيراداتنا قوياً مع خفض التكاليف، إلى جانب تعزيز علاقاتنا مع الشركاء عبر سلسلة التوريد. وخلال العام 2020، أضفنا علامة تجارية جديدة للأجهزة المنزلية ضمن مجموعة العلامات التجارية لدينا، وحققنا نمواً في مشاريعنا من خلال تبني الفرص التي وفرتها "رؤية السعودية 2030" والمشاريع الضخمة برعاية الحكومة".

وأضاف: "بينما فرضت أحداث العام 2020 تحديات على سلسلة التوريد، بسبب ضغوط قلة المخزون في بعض الفئات، وعلى عملية التصنيع، بسبب نقص المكونات الأساسية للإنتاج، فكانت استجابتنا سريعة للتخفيف من تأثير الجائحة وحماية المخزون وإعادة تقييم عمليات التصنيع، وهو ما يؤكد مرونة الشركة وسرعة استجابتها في مواجهة اضطرابات السوق".

أبرز ملامح الأداء المالي المحقِّق للأرباح

  • تحسن إجمالي الإيرادات البالغة 932.7 مليون ريال سعودي بنسبة 5.6٪ مقارنة بالعام 2019

  • تحسن إجمالي الأرباح البالغ 195.6 مليون ريال سعودي بنسبة 18.1٪ على أساس سنوي

  • تحسن الأرباح التشغيلية لتسجل 12.1 مليون ريال سعودي، مقارنة بخسارة قدرها 38.4 مليون ريال سعودي

  • تحسن صافي الأرباح ليسجل 10.1 مليون ريال سعودي، مقارنة بخسارة قدرها 50.9 مليون ريال سعودي في العام 2019

واختتم أبونيان بالقول:

"يسرنا أن نطلق استراتيجيتنا الجديدة للنمو، والتي تهدف إلى جعل شاكر شركة رائدة في مجال تصنيع وتوزيع أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية وذلك بعد أن حققنا أهدافنا، وأرسينا الهيكل التشغيلي الجديد، كما وظفنا مجموعة من الموظفين الموهوبين والمتحمسين، إلى جانب تطبيق نموذج أعمالنا المرن. ومع اكتمال برنامج التحول الاستراتيجي، أصبحنا على استعداد اكبر للتركيز على زيادة حصتنا في السوق عبر القطاعات التي نعمل فيها، والتوسع إلى قطاعات جديدة لتلبية احتياجات المستهلكين، والحفاظ على مكانتنا في القطاعات التي نتواجد فيها كالمورد المفضل للمستهلكين. وسيتم دعم هذه الأهداف من خلال مبادرات تحسين محفظة منتجاتنا، وزيادة الكفاءات عبر قنوات التوزيع الخاصة بنا، ورقمنة أعمالنا، لا سيما قنوات التجارة الإلكترونية".

اكتمال برنامج التحول الاستراتيجي

اكتمل برنامج التحول الاستراتيجي في العام 2020، وحقق النتائج التالية خلال هذا العام:

تحول الأعمال الرئيسية

  • ارتفعت إيرادات المبيعات في المملكة العربية السعودية بنسبة 8.1٪ على أساس سنوي

  • انخفاض وتحسين تكاليف موظفي الشركة في المملكة، حيث انخفضت بنسبة 14.1٪ عن العام 2019

  • حقق الدخل التشغيلي للشركة في المملكة زيادة بنسبة 112٪ ليصل إلى 5.8 مليون ريال سعودي

خطة تنمية المواهب

  • الانتهاء من تنفيذ خطة تنمية المواهب على المستوى الإداري، وإعادة الهيكلة التنظيمية للمبيعات

البنية التحتية للأداء

  • تطبيق أنظمة إدارة الأداء في كافة أقسام الشركة

  • متابعات دورية لتنفيذ مبادرات برنامج التحول الاستراتيجي

التوجهات الاستراتيجية

  • تمديد اتفاقيات الأعمال مع أصحاب العلامات التجارية الرئيسية

  • تحقيق التعاون مع الشركاء الرئيسيين في المبادرات الاستراتيجية الجديدة

التوقعات والآفاق المستقبلية

ستبدأ شاكر الآن بتنفيذ استراتيجيتها الجديدة حتى العام 2023، والتي تهدف إلى تنمية أعمالها التجارية لتصبح الخيار المفضل لدى العملاء والشريك المثالي للعلامات التجارية في قطاع التكييف والأجهزة المنزلية في المملكة العربية السعودية. وتتبع هذه الاستراتيجية نجاح برنامج التحول الاستراتيجي، الذي اكتمل في العام 2020 وشهد تحقيق شاكر للأرباح لأول مرة منذ العام 2016.

ستعمل شاكر على تعزيز محفظتها الواسعة من الأجهزة المنزلية وأجهزة التكييف، للاستفادة من الفرص الناشئة في السوق، فمن المتوقع أن ينمو سوق التكييف في المملكة العربية السعودية بنسبة 2٪ في العامين المقبلين1، مدعوماً ببرامج كفاءة الطاقة الحكومية، التي تتضمن مبادرة أجهزة التكييف عالية الكفاءة التابعة للمركز السعودي لكفاءة الطاقة ("SEEC")، والشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد) التابعة للحكومة السعودية. كما توفر المشاريع الضخمة مثل "نيوم" و"البحر الأحمر" فرصاً كبيرة أيضاً. ومن المتوقع أن ينمو سوق الأجهزة المنزلية بنسبة 3٪ في السنوات الثلاث المقبلة2 مدفوعاً بطلب المستهلكين على المنتجات الموفرة للطاقة، وزيادة الدخل المتاح مع دخول المزيد من النساء إلى سوق العمل، إلى جانب مجموعة قوية من مشاريع الإسكان التي تدعمها الحكومة السعودية.

فيروس كورونا: الأثر والاستجابة

واصل مجلس الإدارة معالجة التأثير الناتج عن جائحة كوفيد-19 ووضع الخطط لتخفيف آثارها. وقد نجحت شاكر ووكلائها في تحويل المبيعات والتوزيع إلى قنوات بديلة، مما خفف الضغط على قطاع تجارة التجزئة التقليدي، على الرغم من أن بعض المشاريع واجهت تأخيراً بسبب الجائحة. ومع تخفيف التدابير الاحترازية والعودة التدريجية للنشاط الاقتصادي الطبيعي، تحسنت المبيعات لتصل إلى مستويات أقوى مقارنة بما تم تحقيقه في عام 2019. ومن جهة أخرى، تعاملت شاكر بسرعة طوال فترة الجائحة للاستفادة من حزم الدعم الحكومي المقدمة للقطاع الخاص وإدارة التكاليف الثابتة والمتغيرة بشكل فعال، بالإضافة إلى دعم رأس المال العامل والحفاظ على العمليات بالقدرة المثلى.

وبالنظر إلى سرعة تفشي جائحة كوفيد-19 على الصعيدين المحلي والدولي، لا يمكننا تقديم تنبؤات دقيقة لتأثيرها المستقبلي على أداء ونتائج الشركة خلال الفترة القادمة. وسيتم توفير المزيد من التحديثات المتعلقة بالتطورات الجوهرية المتعلقة بالجائحة من قبل الشركة في حينه.

تحتل شاكر، المدرجة في السوق المالية السعودية ("تداول") بالرمز "SHAKER"، مكانة رائدة في السوق السعودية باعتبارها متخصصة في استيراد وتوزيع أهم العلامات التجارية العالمية وشركة وطنية مصنّعة لمكيفات "إل جي". وتتضمن قائمة العلامات التجارية للأجهزة المنزلية التي تقوم شاكر بتوزيع منتجاتها "إل جي" و"إنديسيت" و"أريستون" و"ميتاج" و"ميديا" و"بومباني". وقد اتخذت الشركة خطوة استراتيجية مهمة في زيادة مصادر دخلها وتعزيز إيراداتها من خلال نجاحها في العام 2015 في زيادة حصتها في الشركة الإماراتية لخدمات إدارة الطاقة(EMS) من 20% إلى 74% وتأسيس وحدة خدمات الطاقة (ESCO) كشركة تابعة لها.

المزيد من المقالات
x