مطالب بتطوير الأسواق الشعبية وصيانة الطرق والمتنزهات

"اليوم" تضع احتياجات أهالي الأحساء على طاولة الأمين الجديد

مطالب بتطوير الأسواق الشعبية وصيانة الطرق والمتنزهات

الاحد ٢١ / ٠٣ / ٢٠٢١
وضع عدد من مواطني محافظة الأحساء عددا من المطالب على طاولة أمين الأحساء، م. عصام الملا، الذي تم تكليفه مؤخراً، بعد أن خدم وكيلاً للمشاريع والتعمير في أمانة المنطقة الشرقية، والتي تضمنت مطالب أساسية مثل السفلتة، والإنارة وإنشاء الحدائق والملاعب الرياضية، وتجميل وتحسين مداخل القرى وإيجاد ممشى ومظلات في بعض المواقع وصيانة بعض الطرق المتهالكة، وزيادة المسطحات الخضراء، وصيانة مشاريع تصريف مياه الأمطار.

استحداث ملاعب وممرات مشاة


قال المواطن مشبب السبيعي: القطاع الشمالي جزء هام من محافظة الأحساء، ونتطلع لأن يكون اهتمام أكبر في كل ما يخص المتنزهات والحدائق، لخدمة الأهالي، خاصة وأن هناك مساحات كبيرة يمكن استغلالها، كما أننا نتطلع لمتابعة الحدائق للحفاظ عليها والعمل على تطويرها، وكذلك دراسة إنشاء حدائق جديدة موزعة في أماكن مختلفة لتكون متنفسا هاما للعائلات والأسر بدلا من المسافات الطويلة التي يتم قطعها وصولا إلى تلك الحدائق، والأهم من ذلك العمل على تطويرها بوجود الملاعب الرياضية المتنوعة وألعاب الأطفال، وممرات للمشي تخدم الأهالي.

مشاريع لتصريف مياه الأمطار

ذكر المواطن عبدالعزيز الحزيمي أن من أهم المطالب التي يجب أن تجد الاهتمام هو ما تعيشه بعض مدن وبلدات محافظة الأحساء من معاناة تجمعات مياه الأمطار والتي معها تتحول بعض الشوارع والأحياء إلى برك مائية تتوقف معها الحركة وتمنع حتى بعض الأهالي من الخروج من منازلهم خصوصا في حال هطول أمطار غزيرة على المواقع والأماكن غير مخدومة بمشاريع تصريف مياه الأمطار.

منافذ بيع للأشخاص ذوي الإعاقة

أضاف المواطن سعود العواد من ذوي الإعاقة: نحن كفئة من الأشخاص ذوي الإعاقة نتمنى لأمين الاحساء الجديد التوفيق، ونؤكد له الحاجة الكبيرة إلى متابعة كباري المشاة القائمة في المحافظة وتخصيص طريقة لكي نستفيد منها في عملية التنقل، كما نتطلع لتسهيل أمورنا المختلفة وتشجيعنا على العمل الحر في العربات المتنقلة وتسهيل إجراءاتنا في ممشى الأمانة وممشى المؤسسة العامة للري وكذلك ممشى طريق الظهران، وأهمية تخصيص أماكن للبيع لذوي الإعاقة في الأماكن العامة والحدائق في أنحاء مدن وبلدات المحافظة.

تحويل العمل البلدي إلى إلكتروني

طالب المواطن إبراهيم التركي أمين الأحساء الجديد بتكثيف الجهود لتطوير الطرق من أسفلت وإنارة وتشجير حضاري. موضحا أن المحافظة بحاجة لتطوير البنية التحتية للطرق، خاصة في ظل التمدد الكبير والتوسع العمراني الكبير، آملا بتحقيق نقلة نوعية مميزة وترسية مشاريع جديدة من أنفاق وجسور ترفع مستوى التنقل بين المدن والبلدات وفك الأزمات المرورية، والنظر أيضا لأماكن التنزه للمواطنين، خاصة وأن الأحساء محط أنظار الجميع، كما عبر عن أمله في تحويل العمل البلدي إلى إلكتروني كامل حتى يتسنى للمراجع إنهاء جميع متطلباته إلكترونياً دون المراجعة الحضورية خاصة وأن الأمانة وصلت إلى شوط كثير في ذلك وبقي القليل.

إنشاء حدائق ومتنزهات

لفت المواطن يحيى الحسين، إلى تطلع الأهالي في القطاع الشرقي من الجشة والبلدات التي حولها إلى زيارة من أمين الأحساء الجديد ليقف بنفسه على الاحتياجات التي يحتاجونها والتي تمت المطالبة بها منذ سنوات، وما زالوا ينتظرون أن يتم التفاعل معها، مشيرا إلى وجود توسع كبير في المخططات الجديدة، وهذا يعني زيادة في عدد السكان، ومن تلك المطالب عمل متنزه كبير يخدم تلك المدن والبلدات على طريق العقير، وإنشاء حدائق تخدم الأحياء السكنية، إضافة إلى ضرورة العمل على متابعة كافة المشاريع التي تمت المطالبة بها.

استكمال الطريق الدائري للهفوف

أشار المواطن يوسف الطاهر إلى أمنيته بأن يعيد الأمين الجديد النظر في الشوارع خصوصا القديمة منها لمختلف مدن وبلدات المحافظة، وأن يتم تطوير جميع أحياء المحافظة من سفلتة وحدائق ومضمار للمشي في كل حي حتى يتنسى لهم ممارسة الرياضة في أي وقت، وأيضا النظر لحال المخططات السكنية وتطويرها لما يواكب تطلعات الأهالي، والعمل على استكمال الطريق الدائري الداخلي للهفوف.

زيادة مساحة التشجير

عبر المواطن مشعل الريحان عن أمنيته بأن تستمر مشاريع التطوير للطرق والأحياء وفق رؤية القيادة الحكيمة للتطوير العمراني والاقتصادي. مؤكدا أهمية الحاجة إلى التركيز على نظافة الأحياء والشوارع والميادين وتجديد طلاء الأرصفة باستمرار مع زيادة مساحة التشجير في الطرق، إضافة إلى ضرورة العمل على تطوير جميع الأسواق الشعبية إلى الأفضل وجعلها واجهة سياحية لقاصدي الأحساء.

تطوير شاطئ العقير

قال المواطن سعد السعد، إن شاطئ العقير من أجمل المواقع السياحية البحرية التي يقصدها الكثير من الزوار والسياح من داخل المحافظة ومن خارجها، مطالبا بتطويره وتحديثه من حيث البنية التحتية والمرافق الخدمية، ومنها زيادة المظلات، والعمل على زيادة المسطحات الخضراء وخزانات المياه والأهم من ذلك الحرص على الرقابة والمتابعة والصيانة المستمرة لدورات المياه نظرا لأهميتها.
المزيد من المقالات
x