الأول في العالم.. «البيئة» تتفقد مشروع «فحول النخيل» بالأحساء

الأول في العالم.. «البيئة» تتفقد مشروع «فحول النخيل» بالأحساء

الجمعة ١٩ / ٠٣ / ٢٠٢١
زارت اللجنة الخاصة بتطوير فحول النخيل بوزارة البيئة والمياه والزراعة، مشروع تحسين فحول النخيل الواقع غرب شقراء، الذي يعد الأول من نوعه عالميًا من حيث أعداد فحول النخيل وتنوع أصنافه.

وتأتي هذه الزيارة ضمن إستراتيجية الوزارة واهتماماتها بنشاط زراعة النخيل بالمملكة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وحظي نشاط زراعة النخيل وإنتاج التمور بقدر كبير من التنمية والدعم من قبل الوزارة، فأطلقت في وقت سابق برنامج «مكافحة سوسة النخيل الحمراء»، بهدف الحفاظ على سلامة النخيل بالمملكة، ورصدت الدولة له مبلغ مليار و766 مليون ريال لمكافحة هذه الآفة.


وبدأ تأسيس المشروع عام 2019م وتمت مراعاة استخدام أعلى التقنيات وأحدثها لتوفير المياه والأسمدة والمبيدات، وتقليص أعداد العمالة، وسيكتمل المشروع مع نهاية عام 2021م؛ للوصول إلى العدد المستهدف والبالغ 350 ألفًا من فحول النخيل، كما سيتم البدء في الإنتاج عام 2025م.

ويستهدف المشروع إنتاج حبوب اللقاح وتصنيعها بطريقة علمية محسنة مغلفة ومعقمة لبيعه في السوقين المحلي والدولي وتوفيرها على مدار العام، بالإضافة إلى الحد من انتشار الأوبئة والآفات الزراعية وتحسين إنتاج التمور المحلية والدولية والدخول في الصناعات الغذائية والدوائية والصناعات التحويلية للوصول للاكتفاء الذاتي.

يذكر أن المشروع يهدف لإنتاج فسائل فحول نخيل محسنة ذات صفات مميزة، حيث سيتم إكثارها عن طريق الأنسجة وبيعها محليًا ودوليًا، إذ ستكون المملكة هي الرائدة والأولى عالميًا في هذا المجال، ولها السبق في إنتاج فحول محسنة ذات صفات مميزة واقتصادية.
المزيد من المقالات
x