أبطال الدفاع الجوي..انتصارات وشواهد تكتب بماء الذهب

حائل.. مواطنون ومقيمون يوجهون رسائل شكر عبر «اليوم»

أبطال الدفاع الجوي..انتصارات وشواهد تكتب بماء الذهب

أكد عدد من المواطنين والمقيمين، في منطقة حائل، أن قوات الدفاع الجوي السعودي تبذل جهوداً كبيرة للتصدي لأي هجوم صاروخي من قبل ميليشيات الحوثي وهي على أهبة الاستعداد وأتم الجاهزية على مدار الساعة للحفاظ على سماء وطننا الغالي وأمنه واستقراره بكل ثبات وشجاعة وإخلاص وتفانٍ، وأضافوا إن المملكة تنعم بالأمن والأمان بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين -يحفظهما الله-، وأشادوا بالمواقف البطولية لرجال القوات المسلحة، التي ستبقى راسخة في ذاكرة الوطن الخالدة، لتبقى راية التوحيد عالية خفاقة شامخة، ومن أجل إعلاء كلمة الحق ضد الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

حكومة رشيدة عادلة وحازمة


أكد المقيم د. كفاح محمد، أن في المملكة ينعم المقيم والمواطن بالأمن والأمان، وهاتان النعمتان اللتان، يفتقدهما الكثير من شعوب العالم سببها بعد الله حكومة رشيدة عادلة وحازمة بقيادة الملك سلمان، وولي عهده الأمين وأيضا رجال يسهرون بعد الله ليل نهار من أجل سلامة الجميع.

بسالة ردعت كل طامع

قال عواد الرضيمان، ننعم في المملكة بالأمن والأمان بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين -يحفظهما الله- ورجال الأمن، الذين يسهرون على حمايتنا، فبهم بعد الله تحمى الأرض وتحقن دماء الأنفس البريئة.

وأضاف: أبطالنا إن ما تقومون به نقف له احتراماً ونبتهل لله به دعاءً لكم أن يسدد رميكم، وما تقومون به أوقف العالم لكم تقديراً وانبهاراً بهذه الكفاءة العالية، التي تتمتعون بها، هذه البسالة ردعت كل طامع بهذه الأرض الطيبة وبمقدساتها، أسأل الله أن يحفظكم وينصركم وأن يحفظ مملكتنا الحبيبة.

منحوا أرواحهم ثمنا لحماية تراب وطننا

أشار بشير الزويمل، إلى أن الكلمات تعجز عن التعبير عما نكنه في قلوبنا لرجال منحوا أرواحهم ثمناً لحماية تراب وطننا، ولم يهنأوا بلذيذ المنام، من أجل أن ننام بطمأنينة وسلام، رجال ارتبط بأسمائهم الشجاعة والإخلاص والوفاء لأرض الوطن، فهم يقفون بكل شموخ على منبر العز والشرف وسط ميدان البطولات دفاعاً عن مقدساتنا وتراب أرضنا مؤدين واجبهم الديني والوطني، فهنيئاً لوطننا بهؤلاء الأبطال مدرسة الشجاعة والإقدام وهنيئاً لهم بهذا الشرف والتضحية من أجل الوطن، فكلنا كسعوديين نفخر ونعتز بكم وبتفانيكم وتضحياتكم يا جنود العز والشرف، وقلوبنا معكم ودعواتنا الصادقة لكم بالنصر والثبات.

الفخر بهؤلاء الرجال الأبطال

أوضح عبدالعزيز الأسلمي أن عظيم الكلمات وأصدق العبارات لا تفي برد جزء من الامتنان لأبطالنا بقوات الدفاع الجوي السعودي، يحق لنا الفخر بهؤلاء الرجال الأبطال، فالسماء تشهد بأضواء تدمير مسيرات الحوثي وأعوانهم ممن أرادوا ببلادي العبث واستهداف الآمنين من مواطنين ومقيمين بأرضنا المباركة، سلمتم لنا يا أعيننا الساهرة ويا حماة الأنفس البريئة، فالله معكم ودعواتنا القلبية لكم سدد الله رميكم وخطاكم وحفظكم ونصركم.

قيادة حريصة على أمن وسلامة شعبها

ذكر سالم الصنيتان: ننعم في مملكتنا الغالية بقيادة حريصة على أمن وسلامة شعبها، مضيفا إن الاهتمام الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين «يحفظهما الله»، وجنود يملكون الخبرة والقدرة على حماية سماء المملكة وأرضها أمر يدعو للفخر والاعتزاز.

تعامل صادق وإنصاف

ذكر المقيم ماجد الحجري: أعيش ومعي الملايين من المقيمين في وطننا الثاني هنا في المملكة، فحسن التعامل الصادق والإنصاف هو السمة الأساسية، وأتمتع بكافة الحقوق والمساواة والعدالة، وما يحدث من انتهاك لهذه الأرض الطيبة لهو عبث جاهل حاقد أبطلته قوات الدفاع السعودي في السماء قبل أن يصل للأرض.

ثبات وشجاعة وإخلاص

أوضح سعد الصعب، أن قوات الدفاع الجوي السعودي تبذل جهوداً كبيرة للتصدي لأي هجوم صاروخي من قبل ميليشيات الحوثي وهي على أهبة الاستعداد وأتم الجاهزية على مدار الساعة للحفاظ على سماء وطننا الغالي وأمنه واستقراره بكل ثبات وشجاعة وإخلاص وتفانٍ، وهذا ما تعودنا عليه من أبطالنا الأشاوس في كل الميادين. مضيفا «حول أبطالنا أحلام الميليشيا الإرهابية إلى سراب بعدما تمكنوا بفضل الله تعالى ثم بما وفرته دولتنا العزيزة أدامها الله من منظومة دفاعية متطورة.. رسالتي لأبطالنا الأشاوس هو أنكم تدافعون عن قبلة المسلمين وأغلى وطن وعن هموم الأمتين العربية والإسلامية وشعاركم إما النصر أو الشهادة.. حمى الله أبطالنا ووطنا وقادتنا وشعبنا من كل مكروه».

مواقف بطولية راسخة في ذاكرة الوطن

أكد حمود بن جزاع أن أبطال الدفاع الجوي المرابطين على امتداد ثرى الوطن الغالي ضربوا أروع الأمثلة في التضحية، ويسطرون انتصارات وشواهد تكتب بماء الذهب في جميع مواقع الجبهات، ويسجلون مواقف بطولية ستبقى راسخة في ذاكرة الوطن الخالدة، لتبقى راية التوحيد عالية خفاقة شامخة، في سبيل الذود والدفاع عن أرض الحرمين الشريفين بكل شجاعة وبسالة، ومن أجل إعلاء كلمة الحق ضد أعداء الدين والوطن والأمة من الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران. ونسأل المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا وأن يديم عليها أمنها واستقرارها، وأن يحفظ قيادتنا الرشيدة وينصرهم على هذه الجماعات الإرهابية الباغية.

أجواء أمن ومودة

قال المقيم محمد سلام: أعيش في المملكة متمتعاً بنعمة الأمن والعدل والمساواة وأسأل الله دوماً أن يديم على هذه البلاد نعمها ويحفظ حكامها وشعبها، نحن نمارس عملنا بأجواء يسودها الأمن، وعن مقذوفات العدو الغاشمة فهي لا تشكل لي وللشعب السعودي أي اعتبار، بفضل بسالة قوات الدفاع الجوي، الذين يقفون بالمرصاد لأي اعتداء غاشم.

أحلام حوثية تتبخر في سماء وطننا الغالي

قال عبدالعزيز المعارك: قوات الدفاع الجوي السعودي العين اليقظة، والشجاعة الباسلة التي تحمي المقدسات الإسلامية، وتقف على حماية أجواء الوطن ليلا ونهارا بالتصدي للهجمات العدائية من قبل الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران والتعامل مع انتهاكاتها واستهدافها لأجواء بلاد الحرمين الشريفين بطائرات مفخخة بدون طيار والصواريخ الباليستية، حيث سطر أبطال الدفاع الجوي الذين يستخدمون أرقى ما توصلت إليه التقنية الحديثة من الوسائل القادرة على إزالة خطر الطائرات المهاجمة والصواريخ المعادية عن كافة المناطق الحيوية والمدنية، بطولاتهم عبر سماء المملكة دفاعا وذودا عنها بكل حزم، وجعلها أحلام الحوثية تتبخر في سماء وطننا الغالي ويتم تدميرها بكل شجاعة وسهولة. وأشار إلى أن أبطال الدفاع الجوي السعودي يؤدون واجبا وطنيا لحماية سماء بلاد الحرمين الشريفين، من أي هجوم معادٍ ونفخر نحنُ جميعاً مواطنين ومقيمين على أطهر بقاع الأرض بكل اعتزاز بقوات الدفاع الجوي السعودي نظير ما تقدمه لحماية هذا الوطن بشجاعة مطلقة وهي درعه وعينه اليقظة، وتؤكد على الدوام كفاءتها العالية من خلال تعاملها المحترف مع الهجمات الصاروخية والطائرات المسيرة، التي استهدفت الوطن بعدد هجمات مختلفة لم تشهدها أي دولة في العالم.

شجعان يفدون وطنهم بأرواحهم

بيَّن المقيم عبدالهادي الحسن، أن الأمن والأمان هما أعظم متطلبات يبحث عنها الإنسان بحياته، ففي هذه الأرض المباركة المملكة العربية السعودية ننعم بهاتين النعمتين ولله الحمد بفضل قيادتها الحكيمة ممثلة في الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمين «يحفظهما الله»، وأيضاً رجال القوات المسلحة الشجعان المخلصين، الذين يفدون وطنهم بأرواحهم وكل ما يملكون من أجل حمايته والدفاع عنه وعن مقدساته، مضيفا إن ما يحدث من انتهاكات أمر ضعيف وجبان تصدى له رجال الجيش السعودي وأبطال الدفاع الجوي، الذين حولوا جميع صواريخهم إلى حطام يكاد لا ترى أجزاؤه، وأقول لهم: الله ينصركم ويحمي هذا الوطن الغالي.
المزيد من المقالات
x