عاجل

الهند تسجل أعلى حصيلة يومية من اصابات كورونا منذ نوفمبر الماضي

الهند تسجل أعلى حصيلة يومية من اصابات كورونا منذ نوفمبر الماضي

الجمعة ١٩ / ٠٣ / ٢٠٢١
سجلت الهند اليوم الجمعة 39 ألفا و 726 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد19-)، وهي أعلى حصيلة إصابات يومية في البلاد منذ 29 نوفمبر من العام الماضي.

وكانت السلطات الهندية حذرت من انتهاك تدابير مكافحة وباء كورونا، في ظل توقعات بحدوث موجة ثانية من الفيروس.


وشهدت الهند، التي تحتل المرتبة الثالثة عالميا بعد الولايات المتحدة والبرازيل من حيث عدد الإصابات بالفيروس بواقع 5ر11 مليون حالة، انخفاضا في حالات العدوى بنهاية العام الماضي، إلا أن حصيلة الإصابات اليومية عاودت الارتفاع بشكل حاد في غضون الأسابيع الأخيرة.

وأظهرت البيانات الصادرة عن وزارة الصحة الاتحادية أن الإصابات الجديدة كانت أعلى بنحو 11 في المئة مقارنة بأمس الخميس عندما سجلت البلاد 35 ألفا و 871 حالة. كما سجلت الهند 154 حالة وفاة جديدة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد إلى 159 ألفا و .370

وكثفت السلطات الإقليمية جهودها لفرض تدابير صارمة بالإضافة إلى فرض عمليات إغلاق وقيود جزئية لاحتواء العدوى.

ويأتي الارتفاع المفاجئ في عدد الحالات قبل بدء انتخابات الولايات الأسبوع المقبل، في ولايات مكتظة بالسكان مثل البنغال الغربية وكيرالا وتاميل نادو وكيرالا. وعبر مسؤولون عن مخاوفهم بشأن الحشود في التجمعات الانتخابية.

وفي ظل تزايد أعداد الإصابات بالفيروس، تحاول الحكومة تطعيم، وإجراء فحوصات لأكبر عدد ممكن من الأشخاص. وتم إعطاء ما يقرب من 40 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا حتى الآن، بينما تم إجراء فحوصات لأكثر من 230 مليون شخص.

وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أمس الأول الأربعاء إن بلاده بحاجة إلى اتخاذ خطوات كبيرة وحاسمة لوقف ذروة ثانية لوباء كورونا تلوح في الأفق.

وذكر مودي في اجتماع افتراضي مع رؤساء حكومات الولايات: "إذا لم نوقف هذا الوباء الآن، فقد يكون يحدث تفش على مستوى البلاد".

وأفاد مودي بأن ظهور المرض الآن في بلدات المستوى الثاني والثالث - على عكس الموجة الأولى عندما تركزت في المراكز الحضرية الكبيرة - أمر مقلق لأن هذا قد يؤدي إلى انتشاره في المناطق الريفية المجاورة التي تعد أقل تأثرا حتى الآن.
المزيد من المقالات
x