«الرباعي» يرحب بدعوة السودان لوساطة «سد النهضة»

«الرباعي» يرحب بدعوة السودان لوساطة «سد النهضة»

كشف م. مصطفى حسين الزبير رئيس الفريق الفني السوداني المفاوض في سد النهضة، عن تسلم الخرطوم ردوداً إيجابية من كل أطراف التوسط الرباعي حول مباحثات سد النهضة، بينما رهن رئيس المجلس السيادي التفاوض مع إثيوبيا بانسحاب قواتها من الأراضي السودانية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية «سونا»، عن الزبير قوله: كل الأطراف -الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة والاتحاد الأفريقي- رحبت بدعوة السودان للوساطة الرباعية، التي تدعمها مصر بقوة، وتابع: أعربت الأطراف الدولية عن استعدادها لتسهيل التفاوض والوساطة، علاوة على إتاحة خبراتها الفنية والقانونية والسياسية للتقريب بين وجهات نظر الدول الثلاث.


وفي سياق آخر، قال الزبير: إن قيام إثيوبيا بالملء الثاني بصورة أحادية يشكل تهديداً مباشراً على حياة 20 مليون مواطن سوداني يعيشون على ضفتي النيل الأزرق والنيل الرئيسي، كما ينجم عن ذلك الفعل الأحادي مخاطر جدية على منشآتنا الحيوية، مؤكدا أن بلاده قادرة في كل الأحوال على حماية أمنها القومي ومواردها وسلامة بنياتها التحتية.

وليل الأربعاء، جدد رئيس المجلس السيادي الفريق أول عبدالفتاح البرهان، العهد للشعب السوداني بأن تظل القوات المسلحة هى الحامي الحقيقي للشعب وثورته المجيدة وحامية للتغيير.

وبحضور كبار جنرالات الجيش السوداني، قال البرهان خلال مخاطبته وحدات منطقة أم درمان العسكرية بسلاح المهندسين: «ما لم يحصل اعتراف من الجانب الإثيوبي بأن هذه الاأراضي سودانية وتم وضع العلامات لن نتفاوض مع أي جهة»، وشدد على أنهم مستمرون في مطالبتهم القوات الإثيوبية بالانسحاب من جميع الأراضي السودانية.
المزيد من المقالات
x