الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض حاد وسط مخاوف من كورونا 

الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض حاد وسط مخاوف من كورونا 

الخميس ١٨ / ٠٣ / ٢٠٢١


أغلقت سوق الأسهم الأمريكية منخفضة انخفاضا حادا اليوم الخميس، متأثرة بارتفاع عوائد سندات الخزانة وتجدد المخاوف حيال جائحة فيروس كورونا في أوروبا.


وتسارعت خسائر الأسهم الأمريكية بعد أن أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إغلاقا لمدة شهر في باريس وعدة مناطق أخرى من جراء الأزمة الصحية، فيما هوى مؤشر قطاع الطاقة مع انخفاض أسعار النفط، لأسباب منها بواعث القلق من تنامي إصابات كوفيد-19 في أوروبا.

وقال جو سالوزي، مدير التداولات المشارك لدى ثيميس تريدنيج في تشاثام بولاية نيوجيرزي، "الضربة الأحدث جاءت من أنباء إغلاق باريس. كان وقعها سيئا.. هنا في الولايات المتحدة، نتوقع إعادة الفتح الكبيرة هذه والوضع يبدو جيدا فيما يتعلق بالفيروس، لكننا لا ننظر خارج الولايات المتحدة، والوضع هناك ليس جيدا تماما."

وتخطى عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات 1.75 بالمئة مسجلا أعلى مستوياته في 14 شهرا بعد يوم من توقع مجلس الاحتياطي الاتحادي أقوى نمو في نحو 40 عاما مع انحسار أزمة كوفيد-19. وجدد مجلس الاحتياطي تعهده بالإبقاء على هدفه لسعر الفائدة قريبا من الصفر لسنوات قادمة.

وانخفضت أسهم أبل وأمازون.كوم. وأسهم شركات التكنولوجيا حساسة على نحو خاص إزاء ارتفاع العوائد لأن قيمتها تعتمد على أرباحها في المستقبل البعيد، والتي تفقد بريقها عندما ترتفع عوائد السندات.

وبناء على بيانات غير رسمية، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 153 نقطة بما يعادل 0.46 بالمئة إلى 32862.37 نقطة، وهبط المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 58.62 نقطة أو 1.48 بالمئة ليسجل 3915.5 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 409.03 نقطة أو 3.02 بالمئة إلى 13116.17 نقطة.
المزيد من المقالات
x