"أبو لاح" و"بأمر الله" يتصدران تصنيف الجياد في القائمة النهائية لـ"كأس المؤسس"

"أبو لاح" و"بأمر الله" يتصدران تصنيف الجياد في القائمة النهائية لـ"كأس المؤسس"

الخميس ١٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
أعلن نادي سباقات الخيل القائمة النهائية للخيل المشاركة في تاج البطولات السعودية "كأس المؤسس" وأغلاها بجائزة بلغت 3 ملايين ريال سعودي في نسخته الـ23 الذي سيقام بعد غدٍ السبت على مسافة 1600 متر ويجمع نخبة إنتاج الوطن من خيل الثلاث سنوات على أرض ميدان الملك عبدالعزيز بالجنادرية في الشوط الأخير من الأمسية.

وتتراوح درجات تصنيف الخيل المشاركة وفق نظام التكافؤ السعودي من 83-97 درجة، وتحمل هذه الجياد شعارات 12 إسطبلاً رمت بكل ثقلها في هذا الشوط لتوديع الموسم بأغلى الجوائز والخيل.


ويشارك الإسطبل الأبيض لأبناء الملك عبدالله -أصحاب الرصيد الأكبر بعدد مرات الفوز بالكأس بإحدى عشرة مرة- بالجياد "بأمر الله، ومتبشر، ومغلوطة، وشالعة"، ويشارك الإسطبل الأحمر الطامح بالانتصار الرابع له لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز بالجياد "مدلوق، وظبي الحماد"، ويستعد إسطبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان الساعي إلى الانتصار الثالث وامتلاك الكأس بالجوادين "جوهر النارية، وسهم البيرق"، أما إسطبل أبناء الشريف هزاع العبدلي يشارك من خلال الثنائي "أبو لاح، وحتم"، ويحضر عبدالرحمن المخضوب أيضًا بجواديه "أنصاري، والهبرزي"، وفهد الأزمع يشارك بـ"صوغاني"، و"الأسرح" لإسطبل اللجام ، و"شنص" لنواف العنزي، و"شبل لطام" لعبدالله آل منصور، و"سابق ومسبوق" لإسطبل الميمانية، و"مبطن" لمؤسسة أبناء الملك عبدالله الإنسانية.

وتتجه أنظار المراقبين والمدربين في السباق نحو الجوادين "أبو لاح" و"بأمر الله" لكونهما يحملان أعلى درجات التصنيف من بين الجياد، إلى جانب عروضهما الرائعة السابقة، التي فرضت معها ترشيحهما في السباق واحتمالية كبيرة في ظهور منافسة مراقبة ومنافسة مبكرة بينهما، لامتلاكهما قدرات كبيرة في السرعة والسير في طليعة الجياد، الأمر الذي يرجح أن بقية المشاركين سيرسمون خططهم بناء على تحركاتهما في السباق، الذي يتوقع أن يكون سريعا للغاية منذ بدايته.

واستنادا على نظام المشاركة في الكأس الذي يعتمد على درجات التصنيف فإن بقية الجياد التي حققت المعدل والتصنيف الذي يمنحها حق المشاركة قادرة على الفوز ولا يستغرب منها أن تقدم سباقاً مميزاً، وخاصة تلك الجياد التي لديها مقومات الدخول من الخلف، التي ربما تكون الأمور في صالحها بعد منتصف السباق في حال التلازم المبكر بين "أبو لاح" و"بأمر الله" وقدرة فهم الخيالة في تقدير الوقت المناسب للتحرك قبل علامة 600 متر الأخيرة.
المزيد من المقالات
x