نوال الكويتية: جمهوري توجني بعرش «الترند» على مواقع التواصل

في أول إطلالة حوارية مباشرة بعد «الجائحة»

نوال الكويتية: جمهوري توجني بعرش «الترند» على مواقع التواصل

الثلاثاء ١٦ / ٠٣ / ٢٠٢١
أطلت الفنانة نوال الكويتية على جمهورها عبر البث المباشر في حسابها الرسمي على «إنستجرام»، أمس الأول الإثنين، حيث حظيت بالإطلالة الأولى لها في البث المباشر منذ بداية أزمة كورونا العام الماضي.

وجاءت إطلالة نوال رغبة منها في تلبية طلب جمهورها الذي اشتاق لها، وتخلل إطلالتها المباشرة تقديم مجموعة من أعمالها الغنائية، منها: «قول أحبك - أكو مثلك - إنت طيب - شمس وقمر - الشوق جابك - من علمك - بكرة خير»، وقالت نوال إن الحضور «لايف» غير الحضور بالمسرح والمهرجانات، وإنها تجهز مفاجآت لجمهورها دائما في الوقت المناسب؛ لأن جمهورها هو السبب في احتلالها «الترند الأول» على مواقع التواصل الاجتماعي.


وظهرت نوال بصحبة الإعلامية خديجة الوعل، التي طرحت عليها العديد من أسئلة الجمهور وطلباتهم عبر البث المباشر لمدة ساعة كاملة، وتطرقت للحديث عن أنشطتها الفنية المقبلة.

هل تجهزين لحفل بجدة خلال الأيام القادمة؟

- بالفعل كنا نجهز للحفل، ولكن نظرًا للأوضاع التي تسببت فيها جائحة كورونا لم يتم استكماله، ونتمنى أن يزول الوباء ونعود للحفلات مع الجمهور.

هل «تركي» معكِ بالألبوم الجديد؟

- نعم بالتأكيد معي، بالإضافة إلى الأساسيين: مشعل العروج وناصر الصالح، ومعي أيضًا رابح صقر وعبادي الجوهر وطلال سلامة، وأكيد لا أستغنى عن العبقري سهم، والرائع ياسر بوعلي.

هل ستعملين «ديو» مع الفنان عبدالمجيد عبدالله؟

- لا، وإذا حدث تعاون بيننا، سأخبر جمهوري عندما يبدأ العمل به.

لماذا تأخر نزول العطر الخاص بكِ، الذي سيحمل اسمكِ «نوال»، إلى الأسواق؟

- بالفعل تأخر طرح العطر في السوق، ولكني على اتصال دائم بالشركة المُصنعة، وللأسف جائحة كورونا أجلت أشياء كثيرة، وسيتم طرح العطر في القريب العاجل بمشيئة الله.

هل أنتِ مستعدة للغناء باللهجة المصرية أو أي لهجة لدولة عربية أخرى؟

- نعم، لو عمل باللهجة المصرية أو أي لهجة عربية أخرى أنا على استعداد وجاهزة للغناء، بشرط أن تكون الأغنية ذات كلمات حلوة، ومضمون ذي رسالة تصل للجمهور.

هل يختلف استعدادكِ للحفلات عن إقامة المهرجانات؟

- بصراحة أجد الاثنين واحدًا، كلاهما يحمل لي عامل التوتر، وقبل الحفل أكون «على أعصابي» حتى يخرج في أبهى صورة، وبعدها أشعر بالسعادة، عندما أجد جمهوري سعيدًا بنجاح الحفل أو المهرجان.

هل هناك دويتو قريب مع الفنان رابح صقر؟

- لا، ولكنه فنان متميز وأتمنى العمل معه، وغنيت معه في كثير من الحفلات، وألبومه الأخير كان رائعًا.

هل الجمهور بحاجة لسماع الأغاني في ظل جائحة كورونا؟

- أتصور أن الأغاني تُسمع في كل الحالات، والناس في حاجة لأن تسمع شيئًا جميلاً في ظل هذه الجائحة، والجلوس في البيت فترات طويلة يحتاج إلى الترفيه والاستماع للأغاني الجميلة والمفضلة للجمهور.

كلمة توجهينها للجمهور بسبب جائحة كورونا..

- أقول لجمهوري الحبيب إن الموضوع جاد وليس فيه تهاون، ونحن أصبحنا تحت الأمر الواقع للجائحة، لذا يجب الإسراع في أخذ اللقاح والالتزام بالكمامات والتباعد الاجتماعي؛ حتى نعبر هذه الأزمة بإذن الله، ونشكر قيادة بلدنا؛ فنحن من الدول الأوائل في رعاية المواطنين.

هل انتهيتِ من تجهيز كل أغاني الألبوم الجديد؟

- ليس بعد، أنهينا 9 أغانٍ منه والباقي تحت التجهيز.

ما أهم عنصر وراء نجاح الأغنية؛ الكلمات أم اللحن أم التصوير؟

- الكلمات واللحن عنصران متكاملان لإنجاح أي أغنية، ولكن التصوير يدعم الأغنية بقوة ويدفعها للنجاح.

لماذا يُفضل الفنان كلمات الأغاني من الشعراء الكبار ويخشى الشعراء الشبان؟

- بالعكس؛ كثير من الفنانين يأخذون كلمات أغنياتهم من الشعراء الشباب، ويكونون سبب شهرة هؤلاء الشباب.

لماذا لا تعيدين أغاني الثمانينيات على المسرح أو في حفلاتكِ؟

- بالفعل أقوم بذلك، وفي كل حفلة أقدم أغنية قديمة، وأتمنى أن أعيدها كلها ولكن بشكل جديد؛ لأنها ذات كلمات لها مضمون وألحانها مميزة.

لماذا لا تنشرين يومياتكِ على موقع سناب شات مثل باقي الفنانين؟

- أنا لا أهوى التصوير، خاصة نشر يومياتي عبر سناب شات أو مواقع التواصل الاجتماعي، والدليل أنني عندما أسافر يقوم من حولي بالتقاط الصور بينما أنا لا أرجح التصوير.

لماذا أنتِ قليلة الظهور في البرامج التليفزيونية؟

- أنتم تعرفون كل صغيرة وكبيرة عني وعن حياتي، وأنا بطبعي قليلة الكلام، ولكن أتمنى تجهيز لقاء «لايف» بحضور جمهوري، وأجيب من خلاله عن تساؤلاتهم ومطالبهم، ويكونون هم فريق إعداد اللقاء.

سمعنا أنكِ جهزتِ أغنية عن لبنان، ولكن لم تظهر حتى الآن..

- بالفعل جهزت الأغنية واسمها «حبك يا لبنان»، وكلماتها رائعة، فلبنان بلد الثقافة والذوق، وكنت أخشى تقديمها فأنا لا أجيد اللهجة اللبنانية، وحتى الآن محتارة في تنزيل الأغنية نظرًا للأحداث، التي أصابت لبنان الفترة الأخيرة، ولكنها أغنية حلوة وستنزل قريبًا.

وفي النهاية بعد ساعة لايف، غنت نوال أغنية الوداع للجمهور «الشوق أعياني»، وقالت: شكرًا لمحبتكم جمهوري الحبيب.

أرحب بالغناء باللهجة المصرية.. بشرط جودة الكلمات والمضمون

لقاء الجمهور «لايف» أفضل من البرامج التليفزيونية
المزيد من المقالات
x