الجامعية الصغيرة تقترب من «ناسا»

الجامعية الصغيرة تقترب من «ناسا»

الثلاثاء ١٦ / ٠٣ / ٢٠٢١
التحقت ألينا ويكر 12 عاما بجامعة ولاية أريزونا الأمريكية وتضع نصب عينيها هدفا طموحا لأن تكون بين العلماء في وكالة «ناسا» الفضائية بعد تخرجها أكاديميا.

تخرجت ويكر في المدرسة الثانوية هذا العام متفوقة في جميع فصولها الدراسية المنزلية بشكل سريع وملحوظ وستبدأ في تلقي فصولها الجامعية هذا الصيف بهدف العمل في وكالة ناسا كمهندسة.


وأعربت والدتها، دافني ماكوارتر عن أن ألينا عندما كانت في الرابعة من العمر أخبرتها برغبتها بالعمل في «ناسا»، مضيفة: وكأي طفل واسع المخيلة «كانت تشير إلى النجوم»، ولكن اختلافها الساطع ترجم بتفوقها الدراسي الذي فاق التوقعات، لتعقد النية اليوم على التخصص في مجالي علوم الفلك والكواكب والكيمياء.

إذا سارت الأمور على ما يرام، فستنهي ألينا دراستها الجامعية في سن الـ 16 لتلحق بوكالة ناسا في العام ذاته.
المزيد من المقالات
x