شبكية العين تكشف «التوحد» مبكرا

شبكية العين تكشف «التوحد» مبكرا

الاثنين ١٥ / ٠٣ / ٢٠٢١
طور عالم من هونج كونج طريقة لاستخدام الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة في مسح شبكية العين للأطفال ابتداءً من سن 6 سنوات للكشف المبكر عن مرض التوحد أو خطر الإصابة به، ويأمل في تطوير منتج تجاري خلال العام الجاري.

وقال الأستاذ بالجامعة الصينية في هونج كونج، بيني زي، إن مسح شبكية العين يمكن أن يساعد في تحسين فرص الاكتشاف المبكر والنتائج العلاجية بالنسبة للأطفال، مضيفًا: «أهمية بدء التدخل المبكر هو أنهم ما زالوا في طور النمو، وما زالوا يتطورون. لذا هناك فرصة أكبر للنجاح».


وتستخدم التقنية كاميرا عالية الدقة مع برنامج كمبيوتر جديد يحلل مجموعة من العوامل، بما في ذلك طبقات الألياف والأوعية الدموية في العين.

وقال «زي» إنه يمكن استخدام التكنولوجيا لتحديد الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بمرض التوحد، والتعجيل بإدراجهم في برامج العلاج.

واستطاعت التكنولوجيا تحديد الأطفال المصابين بالتوحد بنسبة 95.7%.
المزيد من المقالات
x