60 قتيلا في صفوف الحوثي بمعارك حجة

60 قتيلا في صفوف الحوثي بمعارك حجة

الاثنين ١٥ / ٠٣ / ٢٠٢١
واصل الجيش الوطني اليمني تقدمه في عدة جبهات بمحافظة حجة، فيما تزامن ذلك مع تنفيذ طيران التحالف غارات جوية مكثفة على مدى 3 أيام، مما أوقع أكثر من 60 قتيلا في صفوف ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وأعلن الجيش الوطني تقدمه في جبهة مقبنة غربي تعز بعد مواجهات مع الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وكشف عن مقتل خمسة وثلاثين عنصرا وإصابة العشرات في صفوف الميليشيا، واستعاد السيطرة على العديد من القرى والمساحات باتجاه شمال محافظة الحديدة، بينما أفادت الأنباء بأن قصفا حوثيا طال الأحياء السكنية في مدينة الحديدة.


من جانبه، أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد عبده مجلي، أن الجيش اليمني ألحق بميليشيا الحوثي الانقلابية خسائر كبيرة في عناصرها وأسلحتها الثقيلة خلال المعارك في عدد من الجبهات.

وواصل الجيش تقدمه في جبهات محافظة حجة وخاصة مديرية عبس التي تقع على الحدود مع محافظة الحديدة. ويواجه الجيش الوطني تحديا بسبب الألغام التي زرعها الحوثي في المنطقة.

وشهدت منطقة تعز تحشيدات للجيش الوطني والقبائل لمواجهة عدوان جماعة الحوثي، التي تستهدف المدنيين بالقذائف والقناصة والصواريخ الباليستية.

وتمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل من التصدي لهجوم ميليشيا الحوثي على جبهة العلم بمحافظة الجوف من قبل الفريق الهندسي التابع للواء 161 مشاة بالجيش الوطني. كما نزع الفريق الهندسي في اللواء 161 مشاة التابع للجيش الوطني 80 لغم عربات زرعتها ميليشيا الحوثي من معسكر الخنجر بمحافظة الجوف في اليمن.

وكانت ميليشيات الحوثي رفضت مقترح الحل الذي طرحه المبعوث الأمريكي لليمن تيم لندركينغ، ووصفته بغير المقبول وبأنه مؤامرة، على حد قولها، معتبرة أن أمريكا قدمت خطة أقل مما قدمها المبعوث الأممي مارتن غريفثس. ووصف الناطق باسم ميليشيات الحوثي مقترح أمريكا للحل في اليمن «بالمؤامرة».

وقال وزير الخارجية اليمني د. أحمد عوض بن مبارك، في بيان: إن على المجتمع الدولي والإعلام العالمي التنبه للتصعيد العسكري لميليشيا الحوثي في الوقت الذي تتعالى فيه دعوات السلام والعودة للحوار، وإن خطورة هذا التصعيد لا تفاقم الأزمة الإنسانية فقط، ولكنها تسعى إلى القضاء كليا على المسار السياسي، وتنهي جهود سنوات طويلة من المشاورات والجهود السياسية من قبل المجتمع الدولي، وتقوض أي آمال أو مستقبل للسلام في اليمن.
المزيد من المقالات
x