«الصحة» لـ"اليوم": موعد جرعة «فايزر» الثانية لن يتخطى الفترة الفعالة

كثافة المتقدمين وراء تأخر التطعيم

«الصحة» لـ"اليوم": موعد جرعة «فايزر» الثانية لن يتخطى الفترة الفعالة

الاثنين ١٥ / ٠٣ / ٢٠٢١
أوضح وكيل وزارة الصحة للصحة العامة د. هاني جوخدار، لـ«اليوم» أن مواعيد الجرعة الثانية للمسجلين للحصول على لقاح فايزر ستكون كما هو مخُطط لها، ما بين 19 إلى 42 يوما حسب توصيات الشركة المصنعة للقاح، مشيراً إلى أن قُرب أو بعد موعد الجرعة الثانية يكون وفق الحجوزات وكثافة المتقدمين من المواطنين والمقيمين وخلال الفترة المسموح بها، وحسب المستهدف من السكان.

تجمعات سكانية


وفيما يخص لقاح إسترازينيكا، بين «جوخدار» أن المواعيد متوفرة بأكثر من 500 مركز على مستوى مدن ومحافظات المملكة، وبإمكان أي مواطن أو مقيم الحصول على الموعد خلال 24 ساعة من تسجيله، مشيرا إلى أن بعض المراكز تواجه ضغطا لقربها من تجمعات أو بها كثافات سكانية عالية، ولكن بالمقابل هناك مراكز أخرى في مواقع مختلفة في نفس المدينة يمكن التسجيل بها.

وحول ما أثير بشأن لقاح إسترازينيكا وعلاقته بجلطات الدم، أوضح وكيل الوزارة أن الهيئات الدوائية في أوروبا أكدت عدم وجود علاقة بين اللقاح والجلطات، إضافة إلى أن الجمعيات المختصة سواء داخل المملكة وخارجها جميعها أشارت إلى عدم ارتباط اللقاح بأي أمراض.

وعي مجتمعي

وأكد «جوخدار» أن الإقبال الكبير على التسجيل في تطبيق صحتي للحصول على اللقاح في جميع مدن ومحافظات المملكة يعكس الوعي الكبير لدى الجميع، والذي ساهم بشكل كبير في السيطرة على الوباء، مشيرا إلى أن الوصول إلى مجتمع محصن والعودة إلى الحياة الطبيعية سيكون خلال فترة قريبة بإذن الله، مشدداً على أهمية الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية في جميع المواقع بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي والالتزام طوال الوقت.

كبار السن

من جهتها، أوضحت الجمعية السعودية لأمراض واعتلالات الدم بأنها تابعت التقارير الصادرة بأن لقاح إسترازينيكا أكسفورد، الذي تمت الموافقة على استخدامه في المملكة والمملكة المتحدة وأوروبا وكندا، وغيرها من الدول، قد يكون مرتبطاً بمضاعفات تخثر الدم، مؤكدة عدم وجود صلة بين تلقي اللقاح وتطور جلطات الدم.

وأضافت إنه من المعلوم طبياً عدم وجود ارتباط بين اللقاحات وأي نوع أو تطور لجلطات الدم عموما، لافتة إلى أن الجلطات الوريدية مشكلة طبية شائعة خاصة عند كبار السن لذلك من المحتمل الإصابة بجلطة دموية لأسباب لا تتعلق باللقاح.

وأوصت الجمعية بتلقي اللقاحات بما في ذلك الأشخاص الذين أصيبوا بجلطة دموية سابقة أو لديهم تاريخ أسري بالإصابة بجلطة دموية أو يتلقون علاجاً لتخثر الدم، مشيرة إلى أنه يجب أن يتم الضغط على موضع الحقن لمدة 10 دقائق بعد أخذ اللقاح لمرضى سيولة الدم والتأكد من عدم وجود نزيف قبل مغادرة مركز التطعيم.

المزيد من المقالات
x