أمير الشرقية يوجه بإعادة تدوير المخلفات والأنقاض

أمير الشرقية يوجه بإعادة تدوير المخلفات والأنقاض

الاحد ١٤ / ٠٣ / ٢٠٢١
• الأمير سعود بن نايف يدشن النسخة الثانية لحملة إزالة الأنقاض بالدمام

• رضا المواطن هو الغاية من كل هذه النشاطات


دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله-في ديوان الإمارة اليوم ، حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام في نسختها الثانية، والتي تستمر لمدة أسبوعين، وتأتي ضمن برامج المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية، بالتعاون مع الأمانة و القطاع الخاص.

وشدد سمو أمير المنطقة الشرقية على ضرورة أن تصب مثل هذه الحملات بشكل ملحوظ على المشهد البصري في المنطقة، وأن يتم الاستفادة من المخلفات والأنقاض التي يتم رفعها من خلال إعادة التدوير واستخدامها فيما ينفع، مع الحرص على التشديد من خلال أمانة المنطقة الشرقية والجهات المعنية على مراقبة الشاحنات التي تقوم برمي الأنقاض داخل الأحياء والمساحات الشاغرة حول الطرق، مشدداً حفظه الله على أن رضا المواطن هو الغاية من كل هذه النشاطات.

من جهته أكد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير أن الأمانة وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة تعمل بشكل جاد على الاستفادة من الأنقاض ومراقبة الشاحنات التي ترمي الأنقاض بطرق إلكترونية ومخالفتها.

وتهدف الحملة للحد من ظاهرة التلوث البصري بالدمام، وإيجاد بيئة صحية والحفاظ على جمالية المواقع العامة، وتوعية المواطنين.

ووجه رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية، عبدالهادي الشمري، شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية، على رعاية الحملة، كما وجه شكره لسمو نائب أمير المنطقة الشرقية، إضافة إلى شركاء النجاح ممثلين بأمانة الشرقية، والقطاع الخاص، مبيناً في الوقت ذاته أن الحملة تعتبر النسخة الثانية، وتأتي بعد الأصداء الإيجابية التي حققتها الحملة بنسختها الأولى.

وأضاف بأن عددٍ المشاركين بالحملة بلغ 124 فيما وصل عدد الآليات الى 100، والتي ستكون انطلاقتها من ضاحية الملك فهد لتشمل بعدها بقية الأحياء السكانية بحاضرة الدمام.
المزيد من المقالات
x