استقرار الطقس.. الأجواء تعود إلى طبيعتها بمحافظات الشرقية

استقرار الطقس.. الأجواء تعود إلى طبيعتها بمحافظات الشرقية

السبت ١٣ / ٠٣ / ٢٠٢١
تعود الأجواء في المنطقة الشرقية، إلى طبيعتها، بدءا من اليوم الأحد، بعد موجة غبارية استمرت ليومين شهدت فيهما المنطقة والمملكة بشكل عام عاصفة حدت من مستوى الرؤية.

وتراجعت حدة الأجواء المغبرة مغرب أمس السبت وذلك مع تحركها تدريجيا نحو الأجزاء الجنوبية الغربية من المملكة على شكل عوالق ترابية.


وأوضح مصدر بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالشرقية أن الموجه انتهت أمس المغرب، وعادت الأجواء إلى صفائها، واتضحت الرؤية في العديد من المناطق مع عدم وجود أي فرصة لهطول أمطار، وبالنسبة لمطار الملك فهد فإن الأمور تسير على طبيعتها.

يذكر أن المركز الوطني للأرصاد قد أعلن في وقت سابق عن تعرض المنطقة الشرقية و11 محافظة فيها وعدد من المناطق في المملكة لموجة غبارية مستمرة، منوها إلى الإجراءات الواجب اتباعها سواء على المستوى الصحي أو لقائدي المركبات واستخدام الطريق وكذلك لمرتادي الشواطئ.

كما نبه الدفاع المدني بأن العواصف الرملية تتسبب في انعدام الرؤية الأفقية في كل من محافظة الأحساء، بقيق، الجبيل، حفر الباطن، الخبر، رأس تنورة، الخفجي، قرية العليا، الدمام، العديد، القطيف، والنعيرية.

وأوضح المركز الوطني للأرصاد أن الحالة الغبارية التي شهدتها الرياض والمنطقة الشرقية هي عوالق ترابية، مبينا أن الرياح بلغت أعلاها في القريات بسرعة 80 كم في الساعة.

وأشار إلى أن العاصفة الرملية تحولت في المناطق الشمالية والوسطى والغربية إلى عوالق ترابية، بينما تأثرت، بدءا من أمس السبت، المنطقة الجنوبية خاصة نجران وشرورة بالرياح النشطة المثيرة للأتربة التي تحد من مدى الرؤية.

ودعا الدفاع المدني إلى أخذ الحيطة والحذر في المنطقة الجنوبية، مع استمرار التنبيه في المنطقة الوسطى والشرقية حتى تزول العوالق الترابية.
المزيد من المقالات
x