إحياء ذكرى ضحايا الهجوم على مسجدي كرايستشيرش

إحياء ذكرى ضحايا الهجوم على مسجدي كرايستشيرش

السبت ١٣ / ٠٣ / ٢٠٢١


تجمع مئات الأشخاص اليوم في مراسم وطنية لإحياء ذكرى ضحايا الهجوم على مسجدي كرايستشيرش عام 2019 في نيوزيلندا. وقتل 51 شخصا جراء الهجمات على مسجدي النور ولينوود في 15 مارس عام 2019، إلى جانب إصابة العديد من الأشخاص الآخرين وإصابة بعضهم بصدمات نفسية.


وأعربت رئيسة بلدية كرايستشيرش ليان دالزيل عن تقديرها لأولئك الذين أصيبوا في الهجمات و "كل من أصيب بصدمة بسبب ما رأوه وعانوه". وقالت خلال المراسم "أشكر أولئك الذين شاركوا قصصهم. أعرف مدى الألم الذي يشعرون به بسبب ذلك".

وتحدثت مها المدني، التي فقدت والدها علي محمد المدني (66 عاما) في الهجوم، في المراسم نيابة عن الشباب المسلمين المتضررين. وقالت المدني: "إن آلام فقدان هذه الأرواح الـ 51 لم تؤثر فقط على سكان كرايستشيرش، بل إن الألم مزق نيوزيلندا وبقية العالم ولا يزال محسوسًا".
المزيد من المقالات
x