الأهلي والنصر.. مداواة الجراح

3 مباريات في ختام منافسات الجولة الثالثة والعشرين

الأهلي والنصر.. مداواة الجراح

الخميس ١١ / ٠٣ / ٢٠٢١
يحل الهلال ضيفاً ثقيلاً على الوحدة، عندما يلتقيان على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة، في مباراة تكتسي أهمية كبرى لكلا الفريقين اللذين يدخلانها بطموحات مختلفة.

والتقى الفريقان 71 مرة سابقة في تاريخ لقاءاتهما الدورية، واحدة منها في المربع الذهبي، فاز الهلال في 48 مباراة، وفاز الوحدة في 7 مباريات فقط، وحضر التعادل في 16 مباراة، وسجل هجوم الفريقين 187 هدفاً منها 141 هدفاً للهلال و46 هدفاً للوحدة.


ويمتلك الوحدة الثاني عشر 27 نقطة، جمعها من 22 مباراة، فاز في 8 وتعادل في 3 وخسر 11 مباراة، في حين يمتلك الهلال الوصيف، 42 نقطة، جمعها من 22 مباراة، فاز في 12 وتعادل في 6 وخسر 4 مباريات.

وبعدما كان الوحدة منافساً على مراكز المقدمة، أصبح يصارع من أجل البقاء، فهو في آخر إحدى عشرة مباراة، لم يحقق سوى فوز يتيم وتعادل وحيد مقابل الخسارة في تسع مباريات منها ثلاث في آخر ثلاث مباريات أمام التعاون والباطن والاتحاد على الترتيب، ويأمل أن يكون هذا المساء في أفضل حالاته ويخرج بنتيجة إيجابية، لاسيما أن الخسارة إن حدثت مع فوز ملاحقيه في الترتيب فستضعه في نفق مظلم.

ونجح الهلال في استعادة توازنه، بعد تعثره في أكثر من مباراة، وحقق فوزين على الفتح والرائد، أعادته بقوة لدائرة المنافسة على اللقب بعدما تقلص الفارق مع الشباب المتصدر إلى ثلاث نقاط، ويسعى جاهداً اليوم لتحقيق الفوز الثالث توالياً، الذي قد يعيده للصدارة فيما لو خسر الشباب أمس أمام الاتحاد على نفس الملعب. ومع أن الهلال سيفتقد بعض لاعبيه بداعي الإصابة، إلا أنه استعاد صالح الشهري ومحمد كنو وهتان باهبري، الذين دخلوا في التدريبات الجماعية منذ الإثنين الماضي.

يستضيف ضمك الاتفاق، على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة، في مباراة لا تقل أهمية عن سابقاتها، لكلا الفريقين.

وتقابل الفريقان في الدوري ثلاث مرات سابقة، انتهت الأولى بالتعادل 2-2، وفاز ضمك في الثانية 2-0، وكسب الاتفاق الثالثة 4-2. ويدخل ضمك المباراة وهو في المركز قبل الأخير برصيد 20 نقطة، جمعها من 22 مباراة، فاز كما تعادل في 5 وخسر 12 مباراة، فيما يدخل الاتفاق المباراة وهو في المركز السادس برصيد 31 نقطة جمعها من 22 مباراة، فاز كما خسر في 9 وتعادل في 4 مباريات.

وبعد تعثره أمام الفيصلي والشباب وتعادله مع العين، سجل ضمك فوزاً لافتاً عندما تغلب على مضيفه الأهلي 3-1، بعد أن كان خاسراً بهدف مع نهاية الشوط الأول، ويتطلع اليوم إلى استغلال الروح المعنوية العالية للاعبيه لتجاوز ضيفه الصعب، ومواصلة رحلة الهروب من الهبوط الذي بات يحاصره، وربما يكون أمراً واقعاً ما لم يواصل انتصاراته في المباريات المقبلة.

ولم يستقر الاتفاق على مستوى الأداء والنتائج، التي كان آخرها التعادل على ملعبه أمام النصر في الجولة الماضية، ويسعى اليوم إلى تكرار نتيجة الدور الأول والعودة بالنقاط الثلاث، التي سيعزز من خلالها موقعه ويكون قريباً من أندية المربع الذهبي. ويفتقد الاتفاق اليوم لاعب وسطه علي هزازي بسبب الإيقاف، لكنه سيستعيد مدافعه عبدالله الخطيب بعد تعافيه من الإصابة.
المزيد من المقالات
x