ولي العهد يبحث أمن واستقرار المنطقة مع وزير الخارجية الروسي

استعرض أوجه العلاقات المتميزة مع رئيس وزراء الهند

ولي العهد يبحث أمن واستقرار المنطقة مع وزير الخارجية الروسي

الأربعاء ١٠ / ٠٣ / ٢٠٢١
بحث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، خلال اجتماعهما في الرياض، أمس، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، ومجالات التعاون المشترك وسبل دعمه وتطويره في مختلف المجالات.

تنسيق الجهود


وجرى خلال الاجتماع بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية وتنسيق الجهود المبذولة تجاهها بما يعزز الأمن والاستقرار فيها، بالإضافة إلى بحث عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

وفي بداية الاجتماع، رحب سمو ولي العهد بوزير الخارجية الروسي في زيارته الحالية للمملكة، بينما نقل «لافروف» تحيات وتقدير الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد الذي حمله نقل تحيات خادم الحرمين الشريفين وسموه له.

حضر الاجتماع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان. فيما حضر الاجتماع من الجانب الروسي مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، والسفير الروسي لدى المملكة سيرجي كوزلوف.

تعزيز العلاقات مع الهند

من جهة أخرى، أجرى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفياً، أمس، برئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي.

وجرى خلال الاتصال استعراض أوجه العلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
المزيد من المقالات
x