فلسطين تطالب المنظمات الأممية بحماية المواقع الأثرية

فلسطين تطالب المنظمات الأممية بحماية المواقع الأثرية

الخميس ١١ / ٠٣ / ٢٠٢١
طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، المجتمع الدولي والمنظمات والمجالس الدولية المختصة وفي مقدمتها اليونسكو، بضرورة توفير الحماية للمواقع الأثرية والدينية الفلسطينية من سطو الاحتلال وجريمة تغيير معالمها وتزويرها.

وأدانت الوزارة - بهذا الخصوص - استيلاء الاحتلال على المئات من المواقع الأثرية الفلسطينية وضمها لإسرائيل في مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، بهدف تبرير رواية الاحتلال الإسرائيلي، وشرعنتها من خلال فرض حقائق جديدة على الأرض، وتغيير معالم تلك المواقع وملاءمتها لروايات الاحتلال وإيديولوجيته الاستعمارية التوسعية، بما يخدم في النهاية التوسع الاستيطاني على حساب أرض دولة فلسطين.


وقالت الخارجية في بيان أمس، إنه عادة ما تتم السيطرة على المواقع الأثرية بقوانين وأوامر عنصرية، وتبريرات تحت حجج وعناوين مختلفة واهية، ولا يقتصر الأمر على سرقة المواقع الأثرية، بل يعمد الاحتلال إلى سرقة الآثار وتزويرها وعرضها في عديد المتاحف كشواهد لادعاءاته الاستعمارية المضللة، في عملية تزوير ممنهجة للتاريخ والجغرافيا والتراث الإنساني، وفي الوقت ذاته لا يخفي المسؤولون الإسرائيليون تفاخرهم بسياسة سرقة المواقع الأثرية الفلسطينية وتهويدها، كما عبّر عن ذلك أكثر من مسؤول.
المزيد من المقالات
x