المفتي دريان يؤكد على حياد لبنان عن الصراعات القاتلة

المفتي دريان يؤكد على حياد لبنان عن الصراعات القاتلة

الخميس ١١ / ٠٣ / ٢٠٢١
أكد مفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان على حياد لبنان وقال أمس في رسالة بمناسبة الإسراء والمعراج: إن الولاء للوطن اللبناني والدولة، والعيش المشترك الإسلامي - المسيحي والنأي به عن الصراعات الخارجية والحسابات الشخصية، والطموحات القاتلة.

وأضاف المفتي اللبناني: إن «موقفنا واضح لا لبس فيه ولا تردد، نحن مع اللبنانيين في مطالبهم الإنقاذية، نحن مع إنقاذ البلاد من هول ما تعدنا به الطبقة الحاكمة، نحن مع الدستور، مع الطائف، مع معالجة الأوضاع الاقتصادية والحياتية والمعيشية، نحن مع عودة لبنان إلى حياته الطبيعية، مع إنمائه وازدهاره، مع التأكيد على العيش المشترك، العيش المشترك الإسلامي - المسيحي الآمن والكريم والمستقر، نحن مع عروبة لبنان وحضوره العربي، ودوره في كل المجالات، نحن مع لبنان وطنا سيدا حرا مستقلا، وطنا نهائيا لجميع أبنائه، نحن مع وحدة لبنان ووحدة اللبنانيين، لا فرز للشعب على أساس أي انتماء كان، ولا تجزئة ولا تقسيم ولا توطين».


وأضاف: «هذا هو موقفنا الواضح والصريح والقاطع، ونؤكد ما أكد وأجمع عليه أصحاب السماحة والغبطة والسيادة، رؤساء الطوائف المسيحية والإسلامية في بيانهم الجامع، حول ما آلت إليه الأوضاع المأساوية في لبنان، على التمسك بلبنان الواحد، أرضا وشعبا ومؤسسات، والولاء للوطن اللبناني والدولة، والعيش المشترك الإسلامي - المسيحي والنأي به عن الصراعات الخارجية والحسابات الشخصية، والطموحات القاتلة، والحفاظ على السلم الأهلي الداخلي، وتطبيق الطائف نصا وروحا، والإسراع في تشكيل حكومة مهمة تعالج مشاكل لبنان الاقتصادية والمعيشية، وتنقذه من حالة الانهيار والضياع، وتعيده إلى حالة الأمن والسلام الداخلي».
المزيد من المقالات
x