عاجل

«هندسة المعرفة» تتصدر محاضرات شؤون المكتبات بجامعة «المؤسس»

«هندسة المعرفة» تتصدر محاضرات شؤون المكتبات بجامعة «المؤسس»

الاثنين ٠٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
نظمت عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك عبدالعزيز عددًا من اللقاءات ضمن سلسلة المحاضرات الأسبوعية عن بُعد، بدأتها بمحاضرة بعنوان «هندسة المعرفة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي»، قدمتها طالبة الماجستير المتخصصة في إدارة المعلومات بالجامعة أروى الميلبي، وأدارتها طرفة الشريف، واستهدفت المحاضرة التعريف بماهية الهندسة المعرفية باعتبارها أحد مجالات الذكاء الاصطناعي، وتناولت جوانب نظرية الهندسة المعرفة ومكوناتها المادية والبشرية، بالإضافة لمهارات مهندسي المعرفة، واستشراف مستقبلها في ضوء الثورة الصناعية الرابعة.

وفي السياق ذاته، أقيمت محاضرة بعنوان «تنمية رأس المال البشري»، قدمها باحث الدكتوراة في تخصص إدارة المعرفة بالجامعة والرئيس التنفيذي لإحدى شركات تقنية المعلومات، حسن القرني، وأدارها علي العمري، وأوضحت المحاضرة أهمية رأس المال البشري في رؤية المملكة الطموحة 2030، ومكوناته وتنميته بما يخدم أهداف التنمية الاقتصادية.


كما نظمت العمادة الثلاثاء الماضي محاضرة بعنوان: «التنقيب في البيانات كمهارة من مهارات البحث العلمي»، قدمتها باحثة الدكتوراة في تخصص إدارة المعرفة بالجامعة وعضو جمعية المكتبات والمعلومات السعودية، هيلة السعيدي، وأدارتها آمنة اللقماني، وناقشت المحاضرة ماهية التنقيب في البيانات، وقدمت شرحًا عمليًا لتطبيق «أورانج» للتنقيب في البيانات. وأوضح عميد شؤون المكتبات د. نبيل بن عبدالله قمصاني، أن العمادة نظمت هذه السلسلة من المحاضرات انطلاقًا من مسؤوليتها في تعزيز العمل المعرفي والإبداعي، وتطوير البيئة التعليمية والبحثية، ونشر الوعي المعلوماتي، مشيرًا إلى أن العمادة تستمر في تقديم هذه السلسلة لتعزيز البيئة الجاذبة والمبدعة، التي تفتح آفاقًا أرحب وأوسع في خدمة المجتمع الجامعي والمحلي.

وشهدت المحاضرات حضورًا وتفاعلًا مميزًا أثراها بالردود والتعليقات والحوارات المثمرة في تخصصاتها، عبر أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات من مختلف المراحل الدراسية والدرجات العلمية.
المزيد من المقالات
x