المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

الناتج الصناعي الألماني يتراجع

الناتج الصناعي الألماني يتراجع

«باستثناء الطاقة والبناء، انخفض الإنتاج الصناعي في ألمانيا بنسبة 0.5 ٪ في يناير الماضي مقارنة بشهر ديسمبر السابق له»



قال مكتب الإحصاء الألماني ديستاتيس، أمس الإثنين، إن الإنتاج الصناعي الألماني انخفض في يناير، مخالفا التوقعات الخاصة بانتعاشه.

وانخفض إجمالي الناتج الصناعي – الذي يعبر عن الإنتاج في التصنيع والطاقة والبناء - بنسبة 2.5 ٪ مقارنة بشهر ديسمبر من حيث التقويم المعدل. وتوقع الاقتصاديون زيادة بنسبة 0.2 ٪، وفقًا لاستطلاع أجرته صحيفة وول ستريت جورنال.

وقام ديستاتيس بتعديل الإنتاج الصناعي لشهر ديسمبر ورفعه على أساس شهري إلى 1.9 ٪ من 0.0 ٪ في وقت سابق.

وقال ديستاتيس إن إجمالي الناتج الصناعي لشهر يناير انخفض بنسبة 3.9 ٪ عن العام السابق وفق التقويم المعدّل.

ومقارنة بشهر فبراير 2020 - وهو الشهر الذي سبق فرض القيود الأولى في ألمانيا بسبب وباء فيروس كورونا المستجد - انخفض الإنتاج في يناير بنسبة 4.2 ٪ في الفترات الموسمية ووفقًا للتقويم المعدل.

وباستثناء الطاقة والبناء، انخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 0.5 ٪ في يناير الماضي مقارنة بشهر ديسمبر السابق له. وأظهر إنتاج السلع الوسيطة زيادة بنسبة 0.7 ٪، بينما تراجع إنتاج السلع الاستهلاكية بنسبة 3.0 ٪. ومن ناحية أخرى، انخفض إنتاج السلع الرأسمالية بنسبة 0.8 ٪.

وخارج القطاع الصناعي، ارتفع إنتاج الطاقة بنسبة 0.6 ٪ في يناير وانخفض الإنتاج في البناء بنسبة 12.2 ٪، وذلك بعد الزيادة القوية المسجلة في شهر ديسمبر الماضي.

وجاءت بيانات الإنتاج الصناعي في أعقاب إعلان يوم الجمعة الماضي عن بيانات طلبات التصنيع لشهر يناير، والتي أظهرت ارتفاعًا بنسبة 1.4 ٪ على أساس شهري وفق الأرقام المعدلة.
المزيد من المقالات
x