أمين الشرقية يبحث مشاريع الاستثمار ومستهدفات الأنسنة بالبلديات

أمين الشرقية يبحث مشاريع الاستثمار ومستهدفات الأنسنة بالبلديات

الاثنين ٠٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
استعرض أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، الإنجازات والمبادرات والخطط الإستراتيجية التي قدمتها البلديات، والتي من ضمنها عرض الخطة الإستراتيجية لوكالة الخدمات بالأمانة، وبلديات النعيرية، والخفجي، وبقيق، من خلال المشاريع التنموية والصيانة والخدمات وبرامج تحسين المشهد الحضري ومشاريع الاستثمار، ومستهدفات الأنسنة، مثل أعمال الزراعة والمسطحات الخضراء وزيادة نصيب الفرد منها، وتحسين وتطوير الحدائق العامة، وإنشاء مضامير المشاة حول المدارس بالأحياء السكنية، وكذلك إطلاق مبادرات الرسم التجميلي، وتركيب الشاشات الرقمية، وتركيب ألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة، وإنشاء المجسمات الجمالية، والعمل على إعادة تأهيل وتطوير المداخل، إضافة إلى تطوير وتأهيل المحلات التجارية، وبرامج الفرص التطوعية المستقبلية، وأيضا مستهدفات الاستثمار، وتطويرها والاستفادة من عائداتها المالية في توفير وتطوير الخدمات البلدية، والعمل على إعداد الخطط الاستثمارية وسبل تسويقها وعمل الدراسات التطويرية، من خلال الخطط الاستثمارية بعد دراسة وتقييم الفرص الاستثمارية، ودراسة جدوى الأنشطة المقترحة، وفقا لاحتياجات السوق وبما يتناسب مع حجمه وقدرته الاستيعابية، حسب المتغيرات المستقبلية، وحالة الأسواق، كما يتم توزيع الخطة على التقويم الاستثماري، وفق جدول زمني معين.

وأكد م. الجبير، خلال الاجتماع الدوري المرئي، مع وكلاء ورؤساء البلديات، والإدارات بالأمانة، الحرص على متابعة تكثيف الحملات الرقابية والتوعوية الخاصة بمنع انتشار فيروس «كورونا»، خاصة بعد صدور القرارات الخاصة بالإجراءات الاحترازية في المطاعم والمقاهي وكافة الأسواق والمراكز التجارية ومنافذ البيع، وكذلك متابعة كافة الأعمال الخاصة بالمبادرات والبرامج والمشاريع مع التركيز على برامج تحسين المشهد الحضري وبرامج أنسنة المدن وجودة الحياة، وأيضا المتابعة الميدانية للمشاريع الخدمية والرفع بتقارير دورية ومتابعة نسب الإنجاز ومراحل سير العمل.


وقدم وكيل الأمين للخدمات م. زياد مغربل، عرضا عن وكالة الخدمات لخطتها في تطبيق الإجراءات الاحترازية في الأسواق والمراكز التجارية ومنافذ البيع، مؤكدا رفع وتيرة الأعمال الرقابية لتطبيق كافة القرارات والإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس «كورونا»، ومتابعة أداء المراقبين في كافة الإدارات المعنية والبلديات، والرفع بتقارير يومية ترصد العمل الميداني لهذه الأعمال الرقابية، ودعمها بكافة الإمكانات لتحقيق كافة الأهداف والتوجيهات بهذا الشأن مع التركيز خلال أيام العطل، التي يكثر فيها الإقبال على الأسواق والمطاعم والأماكن العامة.

وشهد الاجتماع استعراض الخطة الإستراتيجية لبلدية محافظة الخبر، التي تستهدف تطوير المحافظة، لتكون مدينة خضراء ذات مشهد حضري راقٍ، وتطوير منظومة الاستثمار، وإطلاق مبادرات ومشاريع نوعية، تتميز بها محافظة الخبر، وتعزيز الوصول الآمن وتقديم خدمات عامة متكاملة، والارتقاء بمستوى معايير الإشراف الفني والرقابة، لتكون بلدية الخبر مثالا احترافيا، وتطوير الكفاءة الإدارية وتحقيق التميز المؤسسي، وكذلك تحقيق أعلى مستويات الشفافية وإشراك المجتمع، وفق نطاق عمل إستراتيجي يتضمن الجودة والإشراف، والتمكين والمشاريع، والتطوير الإداري، والصحة والبيئة ومعالجة التشوه البصري، وتعزيز آليات الاستثمار والتركيز على طرح مواقع جاذبة للمستثمرين والمواقع السياحية وخلق طابع هوية خاصة لكل موقع لجعلها أكثر تنظيما في عملية الاستثمار، إضافة إلى الطرق والخدمات العامة، حيث تم استعراض مؤشرات الأداء للمشاريع التنموية وكافة الخدمات البلدية والمجتمعية، والحملات التوعوية.
المزيد من المقالات
x