تعميم استخدام «المرجع المكاني» في الأعمال المساحية والبيانات الجيومكانية

بهدف الاستخدام الأمثل للموارد وتحقيق التكامل بين الجهات

تعميم استخدام «المرجع المكاني» في الأعمال المساحية والبيانات الجيومكانية

الاثنين ٠٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
وافق مجلس إدارة الهيئة العامة للمساحة والمعلومات الجيومكانية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع «حفظه الله» على تعميم استخدام المرجع المكاني الوطني «SANSRS» في الأعمال المساحية والبيانات الجيومكانية.

يأتي القرار امتدادا لما يحظى به قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية من دعم وعناية مستمرين من القيادة الحكيمة وذلك لأهمية توحيد المعايير للبيانات الجيومكانية وتنظيم الأعمال المساحية على المستوى الوطني من أجل الاستخدام الأمثل للموارد وتكامل وتبادل البيانات الجيومكانية بين الجهات.


وبينت الهيئة أنها بناء على تنظيمها الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم «90» وتاريخ 5/ 2/ 1442، تعمل على تنظيم قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية والتصوير المتعلق به في المملكة، والارتقاء به، والإشراف عليه، ومراقبته بما يحقق الجودة وتحسين الأداء، كما تقوم باعتماد وتطوير البنية التحتية الجيومكانية الوطنية والمرجع الجيوديسي الوطني، ووضع المعايير والضوابط الأساسية والاسترشادية المتعلقة بالقطاع، وقامت الهيئة بإنشاء المرجع المكاني الوطني «SANSRS» وذلك بحساب المرجع الجيوديسي الوطني بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة.

ويعد المرجع المكاني الوطني نظاما مرجعيا مكانيا يستخدم في جميع تطبيقات تحديد المواقع وكذلك يتم بناء المنتجات الجيومكانية استنادا إليه، ويسهم في توحيد معايير إنتاج البيانات الجيومكانية والجهود الوطنية المبذولة بين مختلف القطاعات في المملكة، كما يوفر التكامل بين البيانات الجيومكانية المختلفة وتوافق الأنشطة المساحية والخرائط للمملكة.

وتسعى الهيئة من خلال التعميم إلى التأكيد على المختصين في قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية بأهمية استخدام المرجع المكاني الوطني «SANSRS» في جميع الأعمال المساحية بجميع أنواعها والبيانات الجيومكانية، وذلك لتحقيق التكامل بين المنتجات المساحية والبيانات الجيومكانية مما يزيد من جودة المنتج ويتفادى الأخطاء ويسهل الاستخدام.
المزيد من المقالات
x